ازالة آثار الحروق بالليزر في تركيا

تعبر إزالة الحروق بالليزر في تركيا من أكثر العمليات التجميلية طلبًا، فقد يمكن التغاضي عن الكثير من مشاكل البشرة أو الجسم، ولكن التعرض للحرق غالبًا ما يتسبب في تشوه غير مقبول، ولذلك يتخذ المصابون بالحروق الطريق الأكثر فعالية في القضاء على أثارها وهو إزالة أثر الحروق بالليزر.

 

أفضل أماكن ازالة الحروق بالليزر في تركيا:

عند إجراء البحث عن أفضل مراكز إزالة الحروق فإن المراكز الطبية في تركيا تأتي في المقدمة، فتعد المراكز في تركيا تعد من أفضل الأماكن التي تستخدم أجهزة الليزر الحديثة، والتي تساعد على التخلص من آثر الحروق بشكلٍ نهائي، ويمكن رؤية ذلك بوضوح في حجم نسبة النجاح التي تظهر بالمراكز التركية.

فعلى سبيل المثال يقدم مركز إنفينيتي هير صورة واضحة لمستوى إزالة الحروق بالليزر في تركيا، فيمكن رؤية نماذج عديدة لمرضى مصابون بحروق، ورؤية الفرق قبل وبعد استخدام الليزر، وقد تبدو النتائج مبهرة لقدرة الأطباء بالمركز على القيام بعملهم بكل دقة واحترافية، خاصة إذا كانت الحروق بالوجه، فإنهم يراعون تأثير الحروق على ملامح الوجه، ويعملون على تفادي التأثير عليها، بل وتجميل شكلها.

 

استخدام الليزر لإزالة آثار الحروق :

يعد الليزر الآن من التقنيات الحديثة التي تلجأ إليها الكثير من مراكز التجميل، نظرًا لأنه من الحلول الطبية التي تصل إلى أفضل النتائج، بالإضافة لكونه من التقنيات التي يطرأ عليها التحديث بصورة مستمرة، ولأن الهدف الأساسي من عملية ازالة الحروق بالليزر هي التخلص من أثر هذه الحروق؛ فإن كل تحديث جديد في تقنية الليزر يقدم نتيجة أفضل من التحديث السابق.

ولذلك يحرص  مركز انفينيتي هير على توفير أحدث الأجهزة، فيستخدم لإزالة الحروق تقنية الليزر التي تقوم ببث الموجات الضوئية على مكان الجرح بدقة عالية، وهذه الموجات تعمل على التخلص من الندبات وأثر الجرح بشكلٍ كامل، وتكوين نسيج سليم بعد التخلص من النسيج التالف.

لا تحتاج عمليات ازالة الحروق بالليزر في تركيا إلى التخدير الكلي، بل يتم وضع تخدير جزئي فقط في الجزء المصاب والبدء في عملية التخلص من آثر هذه الحروق في وقتٍ قصير.

 

من يمكنهم ازالة الحروق بالليزر؟

ليس كل شخص مؤهل لأن يخضع لعملية إزالة أثر الحريق باستخدام الليزر، لأن هناك بعض الفئات فقط هي التي تتناسب معها هذا النوع من العمليات، ومن هذه الفئات ما يلي:

  • المريض الذي يتمتع بالصحة الجيدة ويكون لديه القدرة على تحمل آثار الجراحة، لأن الجراحة باستخدام الليزر على الرغم من إنها لا تحتاج إلى تخدير كلي، لكنها نوع من الجراحة.
  • يجب ألا يكون المريض الذي يجري هذه العملية يعاني من مشكلة سيولة الدم، ولو كان يعاني من هذه المشكلة، يجب أن يتناول مضادات لتجلط الدم لإيقاف النزيف أثناء الجراحة.
  • هذه العملية من أنسب أنواع العمليات التي تتناسب مع من يعاني من أمراض القلب، لأن هذه الفئة لا يجب أن تخضع لأي نوع من التخدير، لكن البنج الموضعي الذي يتم وضعه في مكان الحرق لن يتسبب في أي مشاكل صحية لمريض القلب.
  • يجب أن يكون المريض في مرحلة الشباب، لأن الجلد في هذه المرحلة يتميز بالمرونة التي تساعده على تحميل الليزر والتأثر به بشكل إيجابي، خاصة إنه قد يتم أخذ عينة من جلد المريض للخضوع لوضع السيلكون فيه قبل تسليط الليزر عليه.

 

العوامل التي يجب وضعها في الاعتبار قبل إجراء ازالة الحروق بالليزر:

هناك بعض العوامل التي يجب أن توضع في الاعتبار قبل الدخول في إجراء عملية إزالة الجروح بالليزر، حتى تتم العملية بالصورة الأمثل، فيجب النظر إلى ما يلي:

  • المكان الموجود به الحرق، لأن المكان السميك من الجلد يكون التدخل الجراحي له أفضل من العلاج عن طريق الليزر في النتائج السريعة.
  • يتم معرفة حجم التليف في الأنسجة ويكون ذلك من قبل الطبيب المختص لتحديد أنسب الطرق في علاج هذا الحرق.
  • يتم الكشف على حالة جلد المريض من ناحية المرونة، لأن الجلد المترهل يكون من الصعب إجراء عملية الليزر فيه.

في الغالب يتم إرسال صورة إلى المركز من شكل الحريق والمكان الذي تم فيه الحرق، مع تحديد عمر المريض، ويكون ذلك كشف مبدئي قبل الذهاب إلى تركيا وإكمال باقي التفاصيل.

 

النتائج المتوقعة بعد ازالة آثار الحروق بالليزر:

تحتاج عمليات التخلص من آثر الحروق إلى وقت كافي حتى تظهر النتيجة النهائية لها، وفي حالة استخدام علاج أثر الحروق عن طريق الليزر تكون النتائج سريعة جدًا وتظهر بعد كل جلسة يتم فيها استخدام الليزر، وذلك بعكس عمليات التجميل التي تجرى من خلال الجراحة فقط ولا يتم استخدام الليزر، حيث قد تمتد الفترة التي تظهر فيها نتائج العملية إلى شهر أو أكثر.

وقد لا تحدث بعض المضاعفات الخطيرة بعد العملية التي تتم باستخدام الليزر، كل ما يتعرض له المريض قد يكون الالتهاب البسيط أو الالتهاب بالعدوى التي تكون بسبب الإهمال، وهذا على عكس المضاعفات الخطيرة التي تحدث بسبب الجراحة، والتي يمكن تفاديها باختيار مركز تجميلي على مستوى عالٍ من النظافة والعناية بالمرضى.

ورغم أن فترة النقاهة في بعد عملية ازالة الحروق بالليزر في تركيا تكون فترة بسيطة لا تتجاوز بضعة أيام، لكن يجب أن يهتم المريض في هذه الفترة بعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة، ويجب مراعاة وضع مضادات حيوية أو مراهم على مكان إجراء العملية حتى لا تتعرض البشرة للجفاف.

 

تكلفة ازالة الحروق بالليزر في تركيا:

ينشغل الكثير من المقبلين على عمليات إزالة أثر الحروق باستخدام الليزر على معرفة أسعار ازالة الحروق بالليزر في تركيا، لهذا نود أن نشير إن تكلفة العملية في تركيا تبلغ حوالي 1500 دولار، وبالطبع تختلف التكاليف النهائية للعملية على حسب المركز الذي تجرى فيه هذه العملية، كما إن السعر يختلف أيضًا على حسب الاتفاق مع الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية.