بعد عملية الليزك: تعليمات ونصائح ما بعد العملية

على الرغم من أن عملية الليزك تُعد من العمليات الهامة للغاية، وعلى الرغم من إقبال الكثيرين عليها من أجل تلك الأهمية، إلا أنها لا تزال هناك فئة من الأشخاص لا تلتزم بشكل تام بمجموعة نصائح بعد عملية الليزك، تلك النصائح تُسهم بشكل كبير في تحسين نتائج العملية والوصول بدرجة النجاح إلى أعلى مستوى ممكن، على العموم، عملية الليزك عملية مهم جدًا للحفاظ على العين أو استعادة القدرة على النظر مجددًا، وبذات الوقت النصائح التي تلي العملية ليست أقل في الأهمية، لذا دعونا من خلال السطور القليلة المُقبلة نقترب أكثر من تلك النصائح ونتعرف عليها بالتفصيل مع التعرض كذلك لكيفية تنفيذها.

تعليمات و نصائح بعد عملية الليزك

بعد الانتهاء من إجراء عملية الليزك سوف تكون هناك بالطبع مجموعة من النصائح الهامة التي يُمكن باتباعها تحقيق أكبر استفادة من تلك العملية، وهذه النصائح كثيرة، لكن ربما أبرزها ما يلي:

  • مراجعة الطبيب بشكل عاجل عند الألم، حيث يُنصح عند الشعور بالألم أن يتم التوجه بشكل مباشر إلى الطبيب وإخباره بالحالة للتدخل حسب ما يراه مناسبًا، إذ أنه حتى لو لم تكن عملية الليزك مؤلمة فبالتأكيد هي سوف تحتاج للمتابعة بسبب ما يُمكن أن يحدث من أعراض جانبية عقب أي عملية بشكل عام.
  • شرب السوائل من أجل الترطيب، حيث يُنصح بتناول أكبر قدر ممكن من السوائل الممكنة، ونحن هنا نتحدث عن المياه والعصائر بمختلف أشكالها، لكن يُنصح كذلك بألا تكون تلك السوائل مياه غازية لأنها تمتلك بعض الآثار السلبية.
  • استخدام أدوات وقاية كالأقنعة، وربما بعد العملية سوف يكون الحفاظ على مكانها، وهو العين، أهم شيء يجب القيام به في ذلك التوقيت، لذا يُنصح بارتداء الأقنعة أو أي شيء من شأنه حفظ الوجه، وبالتالي المحافظة على العين كذلك.
  • ممارسة رياضة خفيفة كالمشي، ونحن هنا لا ننصح بممارسة الرياضات القوية التي من شأنها إجهاد البدن، فقط يُمكن الاعتماد على بعض الرياضات الخفيفة، والمثال الأبرز على ذلك رياضة المشي، فمجرد السير لخمس دقائق أمر كافٍ للغاية، هذا مع الاستمرار طبعًا في المحافظة على العين.
  • الإكثار من مكونات فيتامين جيم من أجل تسريع الشفاء، حيث يُقال إن الأطعمة التي تحتوي بكثرة على فيتامين جيم من الممكن أن تكون سبب في تسريع عملية الشفاء وتسريع النتائج بعد عملية الليزك، لذا يُنصح بالاعتماد عليها رفقة البروتينات والأطعمة التي تحتوي على الحديد كذلك.
  • التأكد من التئام الجروح بشكل مناسب، ففي المرحلة الأولى بعد العملية لن يكون من اللازم بدء الاحتكاك والتعامل مع المتغيرات دون أن يكون هناك ثقة كاملة من فكرة التئام الجروح المتواجدة في المناطق المتفرقة حول العملية، بعد ذلك يُمكن الخروج والاستمرار في شكل الحياة الطبيعي.
  • يفضل استعمال نظارات طبية، حيث أن تلك النظارات من شأنها الحفاظ على العين بطريقة أفضل من الشكل الطبيعي دون نظارة، لذا يجب مراعاة مثل ذلك الأمر جيدًا خلال فترة التعافي بعد العملية.
  • يُمنع استخدام تلك الكريمات التي تقود إلى تهيج العين، وبشكل عام يُمكننا القول أنه ليس من اللازم اللجوء إلى مستحضرات التجميل في تلك المرحلة للنتائج السلبية المترتبة عليها.

أمور محظورة بعد عملية الليزك

بعض المرضى قد يعتقدون أن كل شيء ينتهي بنهاية عملية الليزك، لكن في الحقيقة ثمة وجود للنصائح وبذات الوقت ثمة وجود للمحظورات التي تجعل النتائج سيئة، وتلك المحظورات أهمها ما يلي:

  • استخدام الماء، حيث يُمنع منعًا باتًا التفكير في استخدام المياه بعد إجراء عملية الليزك، هذا على الأقل في الأيام الثلاث الأولى، فقط يُمكن الاستغناء عن ذلك من خلال فوطة يتم بلها جيدًا والتأكد من كونها لا تقطر ماءً ثم بعد ذلك يتم مسح الوش بها بعناية فائقة، وفيما يتعلق بالاستحمام فربما يتم التفكير به بعد شهر أو أسبوع كامل على الأقل.
  • الاقتراب من الحرارة ومصادرها، فمن الضروري أن يتم الابتعاد بشكل تام عن مصادر الحرارة لأنها تؤثر بشكل سلبي على العملية ونتائجها، وعلى رأس ذلك المصدر الحراري تأتي الشمس بكل تأكيد، إذ يجب تجنبها لأسبوع على الأقل.
  • فرك العين، حيث أنه يجب التوقف عن مجرد التفكير في هذا الأمر لمدة لا تقل عن شهر بعد العملية، وذلك حتى لا تتأثر النتائج المُنتظر تحقيقها عقب إجراء العملية.
  • الغطس والرياضات المجهدة، فإذا كانت رياضة مثل الجري متاحة بعد العملية فيجب أن يتم الوضع في الاعتبار فكرة استحالة ممارسة الرياضات الثقيلة المجهدة مثل رفع الأثقال، كذلك يُمنع الغطس والاحتكاك بالماء لأسبوع على الأقل.
  • التعرض للأتربة والدخان، فمثل هذه المواد عندما يتم التعرض لها وتدخل إلى الرئتين فسوف تقود إلى الكثير من المشاكل على النتائج المنتظرة بعد العملية، ربما تؤخرها على الأقل.

ما هي المدة المتوقعة لإجراء عملية الليزك؟

ربما تندهشون من ذلك، لكن العين الواحدة تحتاج إلى خمس دقائق فقط حتى يُمكن إجراء عملية الليزك لها، بمعنى أنه يُمكن الخضوع للعملية في العينين لشخص واحد خلال عشر دقائق فقط، ويُمكن أن يصل الوقت إلى ربع ساعة كذلك، لكن الفكرة أن هذه المدد تُعد بالطبع قليلة بالمقارنة مع عمليات أخرى تحتاج إلى ساعات طويلة من أجل إنجازها، ولا ننسى بالطبع أننا نتحدث هنا عن عملية حساسة للغاية وليست هناك أي فرصة للخطأ بها، لكن فكرة وجود طبيب على مستوى عالٍ ووجود مركز يهتم كل الاهتمام بالعملاء لديه فكرة تجعل من السهل جدًا إتمام الليزك في هذه المدة التي نتحدث عنها، ولا يعني إطالة المدة عن ذلك في مراكز ودول أخرى أن الجودة ستكون أكبر، فلا علاقة للوقت بالأمر، ويُمكن سؤال المُجرّبين للحصول على أجوبة أكثر طمأنة.

هل الليزك أفضل أم العدسات اللاصقة؟

البعض قد يعتقد بشكل يقيني أن الخضوع لعمليات التجميل ليس خيارًا ملزمًا وأنه ثمة الكثير من الخيارات التي يُمكن مناقشتها ووضعها في الاعتبار، وفي ذلك يتم التحدث عن الأفضلية بين العدسات اللاصقة و الليزك، إذ يُعتقد أنه يُمكن الاستغناء عن الليزك بشكل كامل والمرور بتجربة العدسات اللاصقة التي قد لا تُعد عملية تجميلية في الأساس، وبهذا الصدد دعونا نقول ببساطة أن العدسات خيار مؤقت يستمر فقط لسنوات، يُمكن أن تطول أو تكثر بالطبع، لكنها تبقى خيارًا مؤقتًا بشكل مؤكد، أما عملية الليزك فهي تحل مشكلة النظر بشكل دائم، بمعنى أنه عند الخضوع لهذه العملية لا يُمكن انتظار شيء آخر، إذ تبدأ وقتها فترة التعافي ثم بعدها الاستمتاع بالنظر الجديد للأبد، هذا طبعًا إذا لم تتفاقم المشاكل، بصورة عامة، عملية التجميل من خلال الليزك أهم وأفضل بكثير من العدسات اللاصقة، وهذا ما سيخبرك به الأطباء عندما تُفكر في سؤالهم.

الليزك أم العدسات اللاصقة

هل تختلف النتائج من شخص لآخر؟

بالتأكيد لا يُمكن توقع ظهور النتائج على الأشخاص الخاضعين لعملية الليزك في نفس الوقت وبنفس الدرجة، بمعنى أكثر دقة، أن البشر ليسوا متشابهين فيما يتعلق بتأثير عملية الليزك عليهم، وإنما يحدث الاختلاف الكبير في صورة تفاوت في النتائج، فبعيدًا عن وقت الرؤية، فإنه كذلك سوف تكون هناك مسافة كبيرة فيما يتعلق بجودة الرؤية الموجودة، وربما إذا تتبعنا هذه الظاهرة وأسبابها فسنجد أنها تحدث بسبب تفاوت اتباع النصائح المتعارف عليها بعد عملية الليزك من عدمه، فالبعض قد يتبعها بنسبة مئة بالمئة والبعض الآخر قد يتبع بعضها والبعض الآخر قد لا يتبعها في الأساس، وفي جميع الأحوال سوف يُلقي الأمر بتأثيره على النتائج النهائية، وهو ما يُعيدنا إلى أهمية الالتزام بالنصائح والتعليمات بعد العملية، لكن متى يا تُرى يُمكننا الحكم على النتائج؟

متى تظهر نتائج عملية الليزك بشكل نهائي؟

من الأسئلة الهامة للغاية التي تُطرح من قِبل الأشخاص الخاضعين لعملية الليزك أو الذين يُفكرون في ذلك هذا السؤال المُتعلق بالوقت التي تظهر فيه النتائج بشكل نهائي، فربما تُحقق العملية نجاحًا ساحقًا بالطبع، لكن لا يُمكنك أن تتوقع الاستيقاظ في اليوم التالي بعد العملية وأنت تمتلك قدرة على الابصار بنسبة مئة بالمئة، بمعنى أدق، النتائج سوف تتحقق بلا شك، لكنها لن تكون نتائج سريعًا بالشكل الذي يُمكن تخيله، وربما الأمر الأفضل للجميع أن يتم الانتظار لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر ولا تزيد عن ستة أشهر، فتلك المدة سوف تكون كفيلة بظهور نتائج العملية بشكل نهائي، وهذا الأمر طبعًا لن يحدث بالصورة المُرادة إلا بعد تحقيق نصائح بعد عملية الليزك بالشكل النهائي.