تعليمات بعد زراعة الأسنان

تعد عملية زراعة الأسنان من أهم وأبرز العمليات التي تقدمها مراكز التجميل التركية، وفي الحقيقة لا تكتفي المراكز التركية بتقديم العملية فقط، وإنما كذلك تقدم مجموعة تعليمات بعد زراعة الأسنان ومجموعة أخرى من التعليمات قبلها، لكن البعض قد يهتم أكثر بالتعليمات التي تأتي بعد العملية نظرًا لأنها تسهم في الحفاظ على النتائج التي قادت إليها العملية بالإضافة كذلك إلى تسريع عملية الشفاء وضمان نجاح العملية بشكل أكبر، وطبعًا فكرة توجيه التعليمات تتعلق أكثر بالمركز الذي يتم إجراء العملية به، فإذا كان مركزًا مميزًا مثل انفينيتي هير فبكل تأكيد سوف يهتم أكثر بتلك التعليمات ويحرص على تنفيذها.

 

ما هي أبزر النصائح بعد زراعة الأسنان ؟

على الرغم من أن عملية زراعة الأسنان عملية بسيطة بعض الشيء إلا أن الالتزام بالتعليمات بعدها أمر لا خلاف على أهميته، خصوصًا إذا ما كانت تلك التعليمات سوف تقود إلى نتائج أفضل، وربما أبرز وأهم تلك التعليمات ما يلي:

  • اللجوء للغسول الغير محتوي على بكتيريا، فبعض أنواع الغسول قد تكون حاملة للبكتيريا بشكل أو بآخر، لكن بعد زراعة الأسنان هذا الأمر سوف يكون ممنوعًا بلا أدنى شك نظرًا لما يمكن أن يؤدي إليه من أضرار، ويمكن تجنب ذلك من خلال استخدام أنواع غسول معروفة ومصرح بها.
  • التنظيف بعد العملية بشكل جيد، وذلك باستخدام الفرشاة والخيط، لكن يجب الوضع في الاعتبار بأن ذلك التنظيف يجب أن يتم بشكل منتظم وتدريجي، فلا يمكن المخاطرة باستخدام الفرشاة بشكل مكثف بعد العملية مباشرة لتفادي أي انتكاسة بالأسنان.
  • محاولة شرب الماء بكثرة، فمن المعروف عن الماء أنه يسهم بشكل أسرع في تحسين نتائج العملية، وهو أفضل بكثير من الطعام والشراب بهذه المرحلة، لذا ليس هناك أي مشلكة في الإكثار منه.
  • تجنب الثني الكثير وعدم القيام بالتمارين الرياضية المجهدة، ففي تلك المرحلة سوف يكون الشغل الشاغل المحافظة على الأسنان دون وجود أي مشاكل بها لاحقًا، وهذا ما لا يمكن ضمانه مع ممارسة التمارين المجهدة بعد العملية مباشرةً.
  • الالتزام بالمتابعة مع الطبيب، حيث ينصح في هذه المرحلة بالمتابعة مع مركز التجميل الخاص بك بشكل دوري للوقوف على التطور بعد العملية مع مراعاة الالتزام التام بكافة نصائحه.

 

أمور ممنوعة بعد زراعة الأسنان

ضمن التعليمات الواجب وضعها في الاعتبار لأهميتها الشديدة المتعلقة بزراعة الأسنان أنه ثمة بعض الأمور التي يمكننا أن نصنفها بالممنوعات، وهي التي لا يجب الاقتراب منها أو محاولة التفكير بها في الفترة التي تلي العملية، وأهم هذه الممنوعات ما يلي:

  • إهمال نظافة الفم، حيث أن الفم هو الحاضن للأسنان التي دفعت الكثير من أجل إجراء العملية بها، لذا فإنه يمنع بهذه المرحلة إهمال النظافة التامة للفم، فيجب المتابعة بالغسول وفرشات الأسنان والخيوط وغير ذلك من سبل التنظيف.
  • التدخين بشراهة، فهو أيضًا من الأمور الممنوع القيام بها في هذه المرحلة، ولا حتى مجرد التدخين أمر مشروع، فالحفاظ على الأسنان نظيفة ونقية يستدعي منك إيقاف ذلك بشكل نهائي، على الأقل لمدة شهر بعض العملية.
  • شرب القهوة والشاي بكثافة، فهو أمر آخر ممنوع، إذ أن المنبهات ليست من الأشياء التي قد ينصح بالاستمرار فيها بعد تجميل الأسنان، وخصوصا إذا كانت منبهات بقوة الشاي والقهوة.
  • تناول الأطعمة الصلبة، فهذا الأمر أيضًا يحذر ويمنع القيام به نظرًا للتأثير السيء الذي من الممكن أن يقود إليه، خصوصًا وأن الأسنان بعد مرحلة الزراعة تكون في حاجة إلى المحافظة والرعاية.
  • الضغط على الأسنان وإنهاكها، وهو أمر مرفوض وممنوع تمامًا لمدة لا تقل عن عشرة أيام بعد العملية، حيث أنه من الأفضل إراحة الأسنان حتى من خلال إيقاف الطعام والشراب.

 

تعليمات ما بعد زراعة الأسنان من اليوم الأول حتى نهاية الشهر الأول

بعد الانتهاء من عملية زراعة الأسنان سوف يكون هناك جدول واضح يحدد ما سيحدث بعد العملية ومقسم على مجموعة من الأيام والمراحل، وكل مرحلة تحتوي على ما ستمر به وما يجب عليك تحقيقه للتعامل مع ذلك، والبداية مع اليوم الأول.

بعد مرور يوم على الزراعة

خلال اليوم الأول من العملية لن يكون الوضع سهلًا بالمرة ويمكن توقع بعض الصعاب التي ستبدأ في صورة ألم في الأسنان ثم بعض النزيف وخروج الدم مع الشعور بالسخونة في الأسنان، وفي الواقع مثل هذه الأمور طبيعية حتى وإن بدت مقلقة، فهو أمر بديهي حدوثه بعد أي عملية جراحية وليس فقط زراعة الأسنان، لكن بذات الوقت يجب أن يتم التعامل مع الأمر بشكل عقلاني، كأن يتم تأخير الطعام والشراب لفترة ومع بدء تناول الطعام يجب مراعاة تخير الطعام الأنسب، وهو ما سيحدده الطبيب بالتأكيد.

 

بعد مرور ثلاث أيام على الزراعة

وهي تلك المرحلة التي يمكن الشعور فيها ببعض التورم أو الكدمات، وهو أمر آخر لا يجب عليك أبدًا القلق منه لأنه طبيعي بعد عملية جراحية بهذه الأهمية، بل وربما يطال التأثير الفم بأكملها، لكن يجب مراعاة شيء غاية الأهمية، الكمادات، وهي التي ستسهم في تحسين وضعية الألم الموجودة، أيضًا ليس هناك مانع في استخدام فرشاة الأسنان بذلك الوقت لكن بشكل طفيف للغاية، كما يراعى أيضًا الأطعمة، حيث يجب أن تظل بعيدة عن الساخن والمقرمش لكيلا تسبب أي صعوبات بالداخل.

 

بعد مرور  أسبوع على الزراعة

في هذه المرحلة سوف يكون الشخص الخاضع لعملية تجميل الأسنان قد بدا في ملاحظة شيء في غاية الأهمية، وهو أن الكدمات والتورم الذي كان يظهر في الوجه طول الأسبوع الماضي قد بدأ في الاختفاء شيئًا فشيئًا وأنه ثمة ما يمكننا وصفه بالتعافي، كما أنه من الممكن بهذه المرحلة كذلك البدء في ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة، وما دمنا نتحدث عما يجب فعله وما لا يجب القيام به فيجب كذلك أن نحتفظ بتناول الطعام اللين خلال هذه المرحلة حتى لا تحدث أي مشاكل أو تبدأ انتكاسة الأسنان مجددًا.

 

بعد مرور أسبوعين على الزراعة

في هذه المرحلة من المفترض أن يصل تحسن الشخص إلى أفضل درجة ممكنة وأن يبدأ كذلك في ملاحظة الانغماس مع الأسنان الجديدة واعتبارها جزء أصيل منه وليس مجرد أسنان جديد تم البدء في زراعتها مؤخرًا، لكن أيضًا يجب الوضع في الاعتبار أن خطورة هذه المرحلة تتمثل في كون كل نزيف أو ألم يحدث لن يكون ألمًا عاديًا وإنما في الغالب عرض سلبي يجب مراجعة الطبيب به على الفور، أيضًا التمارين الرياضية من الأفضل ألا تشمل الجري مع عدم حمل الأشياء الثقيلة، وبالنسبة للنظام الغذائي ففي هذه المرحلة سوف يسمح لك الطبيب باستخدام أصناف جديدة.

 

بعد مرور شهر على الزراعة

وهي الفترة الأخيرة التي يجب أن تعود الأمور فيها إلى نصابها الصحيح، بمعنى أنه من المفترض ألا تشعر بأي آثار لعملية زراعة الأسنان ولا يكون لديك مشاكل مع أكل أي صنف وبذات الوقت يجب ألا تكون هناك مشاكل مع التمارين والإجهاد، وبالطبع مثل هذه الأمور لن تكون متاحة وممكنة بشكل مثالي إلا من خلال الالتزام بمجموعة تعليمات بعد زراعة الأسنان، المذكورة آنفًا.