تقنية تكساس في تركيا

من التقنيات السائدة بالوقت الحالي والتي باتت تحظى بإقبال كبير من العملاء تقنية تكساس، وهي تقنية تتعلق بتجميل الوجه، وتحديدًا منطقة الفك منه، حيث يتم العمل على جعل تلك المنطقة أكثر جاذبية وجمالًا من السابق، وبالطبع يمكن تحقيق ذلك بسهولة من خلال استخدام تكساس بالشكل الصحيح لها، كما يجب الوضع في الاعتبار بأن حصول تقنية تكساس على هذا الاسم ينبع من انتمائها إلى مدينة تكساس الأمريكية، حيث أنه هناك فقط يمكن رؤية الملامح الطبيعية التي تحتوي على فك بقدر عالٍ من الجمال، على العموم، في السطور القليلة المقبلة سوف نقترب أكثر من هذه التقنية ونعرف كل شيء عنها.

مميزات اللجوء إلى تقنية تكساس

بكل تأكيد أولئك الذين يقدمون على استخدام تقنية تكساس يرون فيها الكثير من المميزات التي تجعلها أفضل طريقة حقن متاحة بالوقت الحالي، فهي بالطبع أفضل بكثير من غيرها من التقنيات، وذلك لعدة أسباب أبرزها ما يلي:

  • تغني عن عملية شد الجلد ومخاطرها.
  • تمتلك نتائج سريعة للغاية.
  • في معظم الأحيان لا تنتج عنها آثار جانبية.
  • لا تتضارب مع تقنيات أخرى، وعلى رأس تلك التقنيات تقنية نفرتيتي.

حالات بحاجة إلى تقنية تكساس

من الأشياء الضروري معرفتها بشدة ماهية الحالات التي تكون في حاجة إلى تقنية تكساس، وتلك الحالات مختلفة لكنها في النهاية تكون في طريقها إلى إجراء الحقن، وربما أبرزها ما يلي:

  • تحسين مظهر الوجه، إذ أن الوجه عندما يكون غير متناسق وتظهر به عدة مشاكل مختلفة تؤدي إلى نظرات غير سوية من المحيطين بالشخص ففي هذه الحالة بالتأكيد سوف تكون هناك حاجة إلى تقنية تكساس من أجل القضاء على مشاكل المظهر.
  • القضاء على التجاعيد وأعراض الشيخوخة، فالأشخاص عندما يتقدم بهم العمر تظهر بعض المشاكل لديهم وتتمثل أغلب هذه المشاكل في التجاعيد بدرجة أكبر، وبهذه الحالة يكون الشخص بحالة إلى تقنية تكساس للتخلص من هذه المشكلة.
  • القضاء على الترهل الذي يصيب الجلد، فالجلد في بعض الأحيان قد يترهل ويصبح بمظهر غير مناسب يسبب الإحراج للأشخاص حتى ولو كان بسبب مرض أو حدث، لذا فإن تقنية تكساس ستكون الحل بالطبع.

حالات بحاجة إلى تقنية تكساس

كيف يتم الحقن من خلال تقنية تكساس

طبعًا الشيء الضروري معرفته فيما يتعلق بتقنية تكساس أن يكون هناك دراية كاملة بكيفية الحقن، وهو يتم وفق طرق أهمها ما يلي:

  • تحديد المكان والجرعة، وهي أول خطوة يقوم بها الطبيب القائم بالعملية، إذ أنه مطالب بالتعرف على المكان الذي يحتاج الحقن وتحديده بشكل جيد دقيق قبل بدء الخطوة التالية الهامة للغاية، وهي خطوة التخدير الموضعي.
  • التخدير الموضعي، وهو الذي يحدث من خلال استخدام بعض أنواع الكريمات الموضعية، ويجب الوضع في الاعتبار بأن كل حالات استخدام حقن تكساس تكون في حاجة لتخدير موضعي وليس كلي، وفي هذا دليل على سهولة العملية نسبيًا.
  • الحقن من خلال حقن تكساس، وبشكل عام فإن طريقة الحقن تكون في جانبي الفك أو الصدغ، فهما المكانين الأنسب والأكثر قدرة على تحمل الحقن، أما فيما يتعلق بمن يرغبون في مضاعفة الحقن، بمعنى استخدام حقن نفرتيتي مثلًا مع حقن تكساس، فهذا أمر آخر مختلف.

هل ثمة تعارض بين تقنية نفرتيتي وتقنية تكساس؟

من الأسئلة الهامة للغاية التي يتم سؤالها ذلك السؤال المتعلق بالتعارض بين تقنية نفرتيتي وتقنية تكساس، فهما تقريبًا يعتبران أشهر تقنيتين موجودتين بالوقت الحالي، وبالتالي عن التفكير في استخدام أيّا منهما فسوف يكون الآخر موضع شك، لكن من هذه الزاوية دعونا نقول أنه لا يوجد أبدًا ما يدعو للقلق، حيث أن كافة التجارب قد أكدت على أنه من الممكن إجراء كلا التقنيتين لنفس الشخص بكل سهولة، بل ربما ما هو أدق من ذلك من حيث إتاحة الأمر أنه من الممكن إخضاع نفس المريض بنفس المركز وبنفس الجلسة لكلا التقنيتين دون انتظار أعراض محتملة لذلك!

اقرأ ايضاً: كم تكلفة تقنية نفرتيتي في تركيا

[us_btn label=”اتصل بنا واحصل على مزيد من المعلومات حول العملية” link=”url:https%3A%2F%2Finfinityhairclinic.com%2Fbutsorc%2F|title:%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D9%85%D8%B9%D9%86%D8%A7|target:_blank|rel:nofollow” style=”7″ align=”center”]

أعرض ومخاطر محتملة لاستخدام تقنية تكساس

مع أنه ضمن أهم وأفضل مميزات تقنية تكساس أنها تتمتع بالعديد من سبل الأمان ولا يوجد أي خوف منها إلا أنه في بعض الأحيان يمكن توقع حدوث بعض الأعراض المحتملة، وتلك الأعراض أبرزها ما يلي:

  • التغير المحتمل في لون الجلد من حيث الميل للزرقة.
  • إمكانية تلف الخلايا حال الاعتماد على طبيب غير مميز.
  • إمكانية الاصابة بالتورم والالتهاب والكدمات في أماكن الحقن.
  • التعرض للحساسية في بعض الحالات.

مخاطر محتملة لاستخدام تقنية تكساس

لماذا يعد مركز انفينيتي كلينك الأنسب لتقنية تكساس في تركيا؟

مع كثرة الترشيحات من أجل إجراء الحقن من خلال تقنية تكساس فسوف يكون المكان الذي يشهد ما يشبه الاتفاق من الجميع هو مركز انفينيتي، وفي الحقيقة مثل هذا الأمر لا يحدث بشكل عشوائي، وإنما تكون هناك بعض الأسباب التي تفضل هذا المركز عن غيره، وضمن هذه الأسباب مثلًا خبرة المركز الكبيرة وتواجد أطباء كثر على كفاءة عالية بالإضافة إلى توفير الحقن بأقل تكلفة متوفرة في اسطنبول، وهذا الأمر يعني ببساطة أنك لن تجد خيارًا أفضل من انفينيتي هير وخصوصًا إذا ما وضعنا في الاعتبار فكرة المتابعة التي يقوم بها لعملائه بعد الانتهاء من الحقن للتأكد من نجاحه.

[us_btn label=”اتصل بنا واحصل على مزيد من المعلومات حول العملية” link=”url:https%3A%2F%2Finfinityhairclinic.com%2Fbutsorc%2F|title:%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D9%85%D8%B9%D9%86%D8%A7|target:_blank|rel:nofollow” style=”7″ align=”center”]

كم تكلفة تقنية تكساس في تركيا؟

على الرغم من الأسعار المنخفضة التي تقدم تقنية تكساس من خلالها إلا أنه لا يمكن الوقوف على أسعار واحدة في كل المراكز، إذ أنه بكل تأكيد سوف تكون هناك مراكز مختلفة من حيث التكلفة عن الأخرى، وفي الحقيقة هذا الأمر لا يتم بشكل عشوائي وإنما وفق مجموعة من المحددات الرئيسية التي أبرزها ما يلي:

  • حجم الجرعة المطلوبة، فبالتأكيد كل حالة ستطلب جرعة محددة، وكلما كانت الجرعة أكبر كلما كان السعر أكبر والعكس صحيح، هذا ما يقوله المنطق والعقل فيما يتعلق بتحديد سعر تقنية تكساس.
  • مستوى خدمة المركز ومكانته، فالمراكز تتفاوت من حيث الخدمات التي توفرها للعملاء، وبناءً على ذلك تتفاوت الأسعار أيضًا.
  • خبرة الطبيب الذي يشرف على الحقن، فالطبيب أيضًا يكون له دور كبير في تحديد ذلك لأن الطبيب الجيد سيعمل في المركز الجيد وسيسعى الأشخاص للذهاب إليه وإجراء الحقن لديه.
  • نوع المادة التي يتم استعمالها في عملية الحقن، فاختلاف المواد سيؤدي بالتأكيد لاختلاف الأسعار نظرًا لعدم وجود سعر موحد.

ختامًا عزيزي العميل الذي يفكر في إجراء حقن من خلال تقنية تكساس في تركيا يجب أن تعرف بأن متوسط التكلفة يتراوح تقريبًا بين 800 إلى 1500 دولار أمريكي، وأن تلك التكلفة هي الأقل على الإطلاق بالوقت الحالي بالمقارنة مع دول مثل أمريكا وألمانيا.