هل يمكن زراعة الشعر من شخص اخر ؟

هل تعاني من تساقط الشعر المفرط؟ هل أصاب فروة رأسك ظهور العديد من المساحات الفارغة من الشعر؟ هل فكرت في زراعة الشعر؟ هل استوقفك الحديث عن زراعة الشعر من شخص اخر.

يتسائل الكثيرون من راغبي زراعة الشعر عن إمكانية زراعة الشعر من شخص اخر خصوصًا هؤلاء المصابون بالصلع التام ويعانون من عدم توفر منطقة مانحة مناسبة لأخذ بصيلات الشعر اللازمة للزراعة.

 

تقنيات زراعة الشعر الشهيرة :

بالنظر إلى كبرى المراكز التجميلية داخل تركيا وبالأخص في اسطنبول نجد أن تقنيات زراعة الشعر المستخدمة والتي حققت نسبة نجاح مهولة متعددة، وجميعها يعتمد على منطقة مانحة من نفس الشخص.

فعلى سبيل المثال تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف يتم فيها أخذ عدد من البصيلات من المنطقة المانحة التي في الغالب تكون أسفل رأس المريض نفسه، ومن ثم زراعة تلك البصيلات في المنطقة المصابة بالصلع.

وفي تقنية زراعة الشعر بالشريحة يتم فيها أخذ شريحة من المنطقة المانحة تلك الشريحة في غالب الأمر تحتوي على عدد بصيلة أو اثنين، ويتم زراعة تلك الشريحة بكل دقة في منطقة فراغ الشعر.

والتقنيات المذكورة تعتمد فقط على الخاضع لعملية زراعة الشعر دون الحاجة إلى وجود شخص آخر، وتتم تلك التقنيات وغيرها من تقنيات زراعة الشعر بمركز إنفينيتي هير بكفاءة لا توصف ونتائج مضمونة تمامًا.

 

هل زراعة الشعر من شخص اخر ممكنة أم لا؟

كثر الحديث في الآونة الأخيرة حول زراعة الشعر من شخص اخر وهل هي بالفعل ممكنة أم أنها أمر مستحيل؟ فكما هو معروف أن جهاز مناعة الجسم يرفض دخول أي جسم غريب إلى جسم الإنسان.

حيث يبدأ جهاز المناعة في الاستعداد لمحاربة هذا الجسم الغريب بكل قوته، وإذا تم قياس ذلك الأمر على محاولة زراعة الشعر من شخص اخر، فسوف نجد أن الجسم الغريب هنا يتمثل في الشعر المأخوذ من شخص آخر.

فهل جهاز المناعة الخاص بالخاضع للعملية سوف يحارب دخول بصيلات شعر غريبة ذات أنسجة مختلفة عن الجسم؟ بالطبع سوف يحدث هذا الأمر، وقد يؤدي إلى ظهور الالتهابات والندوب في فروة الرأس المستقبلة.

مما يعني أن زراعة الشعر من شخص اخر نسبة نجاحها ضعيفة للغاية ولا يحبذها أمهر أطباء الجراحات التجميلية في مركز انفينيتي الذين يقدمون النصح للمرضى بعدم التوجه لتجربة هذا النوع من الزراعة.

أما في حال رغبة المريض تجربة زراعة الشعر من شخص اخر فإن الأمر يتطلب توافق فصائل الدم والاعتماد على أنواع من الأدوية الطبية طوال العمر لجعل الجسم يتقبل خلايا بصيلات الشعر الدخيلة.

 

هل تعد زراعة الشعر من شخص اخر استنساخ؟

زراعة الشعر من شخص اخر لا تعد نوعًا من استنساخ الشعر، وإنما لجأ إليها العلماء في العصر الحديث من أجل التمكن من تقديم التحفيز المناسب لنمو شعر جديد صحي، كيف ذلك؟

حاول خبراء جراحة التجميل وفق ما جاء في الأبحاث الخاصة بهذا الشأن استئصال جزء من الخلايا الموجودة أسفل بصيلات شعر شخص آخر، ومن ثم إضافتها إلى خلايا جلد الشخص الراغب بزراعة الشعر.

مما يساهم في تحفيز بصيلات الشعر التي يغطيها هذا الجلد على تكوين شعر جديد يتميز هذا الشعر الجديد بأنه أكثر كثافة من السابق،وأكثر قوة.

وبالرغم من ذلك لا يمكن اعتبار زراعة شعر مأخوذ من شخص آخر أسلوب ناجح في حل مشاكل الشعر إلا أنه ما زالت التجارب العلمية قائمة للتوصل إلى أنجح طريقة تمكن الجراحين من زراعة الشعر من شخص اخر.