علاج ضعف الانتصاب في تركيا

لا شك أن دولة تركيا تسعى بكل الطرق الممكنة لتوفير عمليات التجميل المختلفة، تلك العمليات تشمل كذلك العمليات التي تتعلق بالمشاكل الجنسية، ولذلك نجد أن علاج ضعف الانتصاب في تركيا من أبرز الأشياء التي تلقى إقبالًا من الذين يذهبون إلى تركيا من أجل الرحلات العلاجية، ففي الغالب عندما يعاني الرجال من مشكلة كبيرة في الانتصاب ولا يجدون الحل في الأدوية فإن الحل يصبح في العلاج الذي توفره تركيا، والذي سوف يحتاج أولًا إلى مؤهلات في الشخص حتى يكون قادرًا على الخضوع له كما أنه سيحتاج إلى مجموعة من التعليمات التي تسبقه وتليه وأيضًا الكثير من الاحتياطات والترتيبات، وكل هذا موجود بالسطور المقبلة.

أهم مميزات علاج ضعف الانتصاب في تركيا

الخضوع لعلاج مكثف لضعف الانتصاب في تركيا تحديدًا دون أي بلد آخر أمر يحدث بالتأكيد لأن تركيا تمتلك أفضل الأساليب والطرق التي يمكن استخدامها في ذلك، لكن ستكون هناك العديد من المميزات الأخرى المتوافرة، وهي كالآتي:

  • وفرة الأطباء الخبراء بهذه النوعية من العلاجات، ففي تركيا يتواجد الكثير من مراكز التجميل المتخصصة، لكن هذا ليس كل شيء، إذ أنه في تلك المراكز يمكنك العثور على أفضل الأطباء الذين هم بالأصل خبراء وأجروا من قبل العديد من العمليات المشابهة وبنسبة نجاح كبيرة، وهذا هو دافع التميز الأول والأهم.
  • قلة التكلفة بالمقارنة مع أماكن أخرى، فعندما تبحث عن مكان تجري به علاج القضيب فبلا شك سوف تبحث أولًا عن المكان الذي يوفر لك ذلك الأمر بأقل تكلفة ممكنة، ما دام طبعًا سوف يضمن لك الجودة الكبيرة، ولهذا نجد أن قلة التكلفة سبب تميز.
  • وجود استعداد تام لكافة حالات ضعف الانتصاب، فليس الوضع في تركيا أنه من الممكن علاج بعض الحالات وعدم وجود علاج لحالات أخرى، هذا غير موجود بالمرة، بل في الواقع كل حالة سوف تجد لها علاجها المناسب لها، هذا العلاج سوف يحدده أساسًا فريق من الأطباء الخبراء المميزين.
  • سعي تركيا لتوفير خدمات إضافية، فلا تكتفي تركيا بتوفير علاج ضعف الانتصاب فقط، بل تُقدم الخدمات المصاحبة للعملية وبجودة كبيرة، وذلك مثل خدمات التنقل والإقامة وخدمات سياحية تشمل زيارة لأهم الأماكن المتواجدة بهذه البلد.
  • الأمان الذي يأتي كنتيجة للمراقبة الحكومية، فبلا شك عندما تكون الدولة مهتمة بمراكز التجميل وتقوم بمراقبتها فسوف تضمن الحصول على العملية الخاصة بك بنسبة أمان أكبر، وهذه ميزة شديدة الأهمية.

أسباب حدوث ضعف الانتصاب

عندما يحدث ضعف في الانتصاب فإن العقل يقول بأننا لن نلجأ مباشرةً إلى العلاج الخاص به، وإنما كذلك سوف نحاول البحث جاهدين عن الأسباب التي أدت إلى ذلك من أجل الوصول إلى حل لها، وتلك الأسباب أبرزها ما يلي:

  • وجود اضطراب في الهرمونات، وهو سبب طبيعي ليس لأي شخص دخل فيه، إذ أنه ما يحدث ببساطة هو تواجد شخص بميول جنسية مختلفة وعدم وجود فرصة للتحكم في ذلك، لذا فإن الانتصاب وغيره من الأمور الأخرى لا تكون بالشكل المطلوب، وهو ما يستدعي في النهاية علاج فوري.أسباب حدوث ضعف الانتصاب
  • ارتفاع ضغط الدم ووجود السمنة، ففي بعض الأحيان عندما تتحالف السمنة مع ضغط الدم فمن الممكن أن يقود ذلك إلى مجموعة من المشاكل والمخاطر التي يأتي أبرزها في صورة ضعف في الانتصاب.
  • وجود الكثير من الأمراض المزمنة، فهناك العديد من الأمراض المزمنة الخطيرة التي يُصاحبها في النهاية شكل من أشكال الخطر المتعلق بعمل الأجهزة الأخرى، حتى يصل الأمر في النهاية إلى تفشي خطر الضعف في الانتصاب.
  • تدهور الحالة النفسية لدى البعض، ففي الكثير من الأحيان تكون أسباب أغلب المشاكل الحاصلة بسبب الحالة النفسية، حتى إذا وصل الأمر إلى ضعف الانتصاب وعدم وجود قدرة على ممارسة العملية الجنسية بشكل سليم.
  • تصلب الشرايين وأمراض الكلى، فهذه الأمراض أيضًا تقود إلى ضعف الانتصاب، وخصوصًا إذا ما كانت مكثفة ومتأصلة.

لماذا نقوم بمعالجة ضعف الانتصاب؟

عندما نقرر الذهاب إلى تركيا من أجل علاج ضعف الانتصاب فإن الأمر بالطبع سوف يتم من أجل مجموعة من الأسباب، كما أننا سوف نبحث عن التخلص من بعض المشاكل كي نكون أفضل بعد العلاج، وربما أهم أسباب ذهابنا لهذا العلاج ما يلي:

  • القضاء على الحالة النفسية السيئة وعدم احترام الذات، فالخوف كل الخوف أن تتفاقم الحالة النفسية السيئة والعجز عن قيامك بدورك كرجل في العلاقة إلى التفكير في أمور أخرى كالانتحار مثلًا أو الطلاق، وهذه النتائج تبدو الطبيعية لأمر خطير مثل ضعف الانتصاب، لذا فإننا نلجأ إلى علاج ذلك الخطر.
  • القضاء على العجز الجنسي، وهو شيء مشين بالنسبة للبعض، خصوصًا إذا كان ذلك جزء أصيل من الحياة الخاصة بالشخص الذي يعاني من الضعف، فهو معتاد على ممارسة علاقة جنسية باستمرار، لذا فإنه عندما يفشل في ذلك فلن يكون الأمر سهل.
  • الظهور بموقف جيد خلال العلاقة الجنسية، وهو ما يبحث عنه معظم الرجال تحقيقًا للتباهي والتفاخر الشديدين خلال العلاقة.
  • القضاء على زيادة القلق والتوتر، وهو أمر من البديهي حدوثه للكثير من الأشخاص عندما يفشلون في العلاقة الجنسية، حيث ينتشر التوتر والقلق في أمور أخرى خارج العلاقة الزوجية.
  • العودة للحياة الطبيعية، وهو الأمر الذي يبحث عنه الجميع بعد مثل ذلك المرض المتعلق بالانتصاب، ويكون الحل في العلاج.

كيف يتم علاج ضعف الانتصاب؟

من المهم أن تعرف، كشخص يعاني من ضعف الانتصاب أو يبحث بهذا الصدد، بأن علاج ضعف الانتصاب لا يبدأ مباشرة بالطريقة الجراحية، وإنما تكون هناك أولًا مجموعة من العلاجات المتعرف عليها والتي من الممكن استخدامها، وأهمها بالتأكيد ما يلي:

  • مجموعة من الأدوية الموصوفة، وذلك الخيار هو الأول والأهم الذي يستخدمه في علاج ضعف الانتصاب، إذ أنه بعد التأكد من كون الانتصاب غير خطير بدرجة كبيرة يتم التفكير في أدوية سريعة المفعول مثل الفياجرا، وطبعًا مثل هذه النوعية من العلاج لا يعول عليها على المدى البعيد.
  • حقن القضيب، ويتم ذلك الأمر من خلال حقن مخصصة بشكل كامل لهذا النوع من المشاكل في العملية الجنسية، لكن مرة أخرى نحن سنكون أمام طريقة مؤقتة وليست طريقة نهائية يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل.
  • دعامة الذكرية، وهذه الدعامة تستخدم قبل بداية العملية الجنسية وتستهدف تكبير القضيب بدرجة معقولة والوصول إلى وضعية معينة له تسمح بالقيام بالعملية الجنسية، لكن مرة أخرى لا يزال ذلك الحل مؤقت ولا يعتمد عليه.
  • التستوستيرون، وهو أحد أنواع الأدوية المستخدم بعض منها في مشاكل الحمل، حيث يمكن مرة أخرى استخدامه في علاج ضعف الانتصاب، لكن النتائج لا تستمر طويلًا حتى تعود الحالة لطبيعته.
  • الطريقة النفسية البحتة، وهذه الطريقة تكون في حالات نادرة يكون لديها ضعف الانتصاب بسبب مشاكل نفسية وأمور أخرى يمكن للطبيب النفسي إيجاد حل مناسب لها.
  • إجراء عملية جراحية، وهو الحل الذي يعتمد عليه معظم من يعانون من مشاكل في ضعف الانتصاب، حيث أن هذا الحل يجعلنا أمام حل دائم، لكننا سنكون أمام مخاطرة من خلال تلك العملية.

جراحة ضعف الانتصاب في تركيا

لأن الطريقة الجراحية بالنسبة للكثيرين تعد الطريقة الأمثل والتي تؤتي بثمارها بشكل سريع فإن البعض قد بدأ في التوجه مباشرة لهذه الطريقة، حيث يتم إجراء جراحة يقصد بها الوصول إلى العلاج المناسب، وتتم هذه الطريقة وفق ما يلي:

  • إجراء مجموعة فحوصات اختبارية، وطبعًا مثل هذه الخطوة تقام في البداية قبل إجراء الجراحة حتى لا يكون هناك أي تأثير سلبي لاحقًا، وفيما يتعلق بتلك الفحوصات فهي التي يتم التأكد فيها من خلو الشخص من الأمراض قبل أن يقدم على عملية قد تحمل في طياتها العديد من المضاعفات.
  • التخدير الكلي، وهو الذي كون على حسب تقدير الطبيب لكن في معظم الحالات لا يكون هناك اقتراب من التخدير الموضعي بسبب حساسية المكان الذي تجرى به الجراحة، لذا يتم اللجوء مباشرةً إلى التخدير الكلي، وهو ما يستدعي تواجد المريض في حالة سليمة بالتأكيد منعًا لحدوث تأثير للتخدير.
  • قطع الشرايين، وهذه الطريقة من الممكن تنفيذها أعلى القضيب بالقرب من البطن أو أسفله، المهم في نهاية المطاف أنه مع تنفيذ هذه الخطوة يصبح لدينا طول أكثر في القضيب وقضاء كامل على مشاكل الانتصاب، ففي معظم الحالات يكون الضعف ناجمًا من مشكلة في تلك الشرايين من الأساس.
  • التعافي الأول، وهي المرحلة الأخيرة من العملية، أو آخر شيء يحدث في ذلك اليوم، ويتم في هذه المرحلة التأكد من خروج العملية بدرجة كبيرة من الأمان عن طريق التخلص من كافة الأعراض الجانبية وقضاء الساعات الأولى تحت عناية الطبيب.

اقرأ ايضا: كيف تتم عملية تكبير العضو الذكري في تركيا؟

ضعف الانتصاب في تركيا

ما هو وقت التعافي الأمثل بعد جراحة القضيب؟

الخضوع لعملية لمعالجة ضعف الانتصاب، خصوصًا إذا كانت تلك العملية جراحية من العيار الثقيل، فإنه بكل تأكيد سوف تكون هناك حاجة شديدة لمواجهة ذلك من خلال وقت للتعافي السليم، هذا الوقت ربما يصل إلى أسبوعين بعد العملية، وخلال هذه العملية لن يكون بمقدورك القيام بأي مجهود بدني أو جنسي، حيث سيتوجب عليك الراحة ولا شيء غيرها، أيضًا في هذه الفترة سوف تكون ملزمًا بالنوم بوضعية ملائمة للعملية، وهي النوم على الظهر، وربما تكون هذه الوضعية مؤلمة بعض الشيء لكنها ستظل الوضعية الأنسب لمدة أسبوع على الأقل بعد العملية، وبالتأكيد تجنب الاحتكاك سوف يكون أيضًا أمرًا ضروريًا مع أهمية تجنب كافة الأشياء المؤدية إليه لحين مرور فترة تعافي مناسبة.

أمور متوقعة بعد جراحة ضعف الانتصاب

بعد الانتهاء جراحة ضعف الانتصاب من الوارد جدًا حدوث بعض الأعراض الجانبية أو التطورات الغير محبذة من قبل البعض، لكن بكل تأكيد سوف يكون من الضروري انتظارها بعد العملية، وتلك الأمور أهمها ما يلي:

  • التورم في منطقة العملية، حيث أنه الشيء الأهم والأكثر توقعًا بعد العملية، أي عملية جراحية بشكل عام وليس فقط جراحة القضيب، لكن ما يجب علينا وضعه في الاعتبار هنا أن الأمر سوف يطال منطقة القضيب فقط، حيث ستكون متورمة أكثر من غيرها، وبالإضافة إلى ذلك سوف يمنع التورم من ممارسة أمور حياتية أخرى.
  • تفشي الألم بشكل كبير في منطقة العملية، إذ أنه بعد الخضوع لجراحة من أجل القضاء على ضعف الانتصاب فلا يمكنك توقع الحصول على قضيب مثالي في وقت قصير، بل بالتأكيد سوف يسبق ذلك بعض الألم الناجم عن العملية والمتوقع أساسًا بعد أي عملية جراحية، بمعنى أنه ليس حكرًا على عمليات معالجة ضعف الانتصاب فقط.
  • عدم القدرة على الممارسة الجنسية لفترة بعد العملية، وهو شيء يجب وضعه في الحسبان جيدًا، إذ أنه حتى لو نجحت العملية فإن الابتعاد عن العملية الجنسية أمر سيلازمك لفترة لا تقل عن أسبوع حتى يمكن البدء في العودة للحياة الطبية، لكن هذه المرة عندما تعود فسوف تكون التجربة أفضل بالتأكيد.

ما هي دعامة ضعف الانتصاب؟

في الآونة الأخيرة انتشرت طريقة فعالة من طرق علاج ضعف الانتصاب وهي طريقة الدعامة، إذ أنه كل ما سيكون مطلوبًا منك في هذه الحالة أنك ستركب دعامة جديدة بمكان القضيب عن طريق عملية بسيطة، وتلك الدعامة سوف تتكفل بتنفيذ فكرة الانتصاب هذه بشكل مكثف وسريع خلال العملية الجنسية، وهي تكون غير ظاهرة بشكل كبيرة بسبب تركيبها في الجهاز الإسفنجي، وإذا كان ثمة شيء يجب وضعه في الاعتبار بخصوص هذه الدعامة فهو أنها لن تكون قادرة على زيادة طول القضيب بالشكل المبالغ فيه الذي يمكن تخيله، فقط كل ما هنالك أننا سوف نعالج مشكلة ضعف الانتصاب بالشكل الأمثل لها وسنزيد من وقت العملية الجنسية.

المركز الأنسب لعلاج ضعف الانتصاب في اسطنبول

في الغالب عندما يذكر علاج ضعف الانتصاب يذكر خلفه مباشرةً المراكز التركية المؤهلة لذلك، وعندما تذكر المراكز التركية يذكر مركز غاية الأهمية، وهو مركز انفينيتي هير الذي يمكن اعتباره الأنسب لأداء عملية أو علاج ضعف الانتصاب، وفي الواقع لم يكتسب ذلك المركز شهرته من الفراغ، بل جاء ذلك الأمر كنتيجة لمجموعة من الأسباب التي تجعله فعلًا الأنسب لأداء مثل هذه النوعية من الإجراءات، وبالطبع السبب الأكبر النسبة العالية من التقدم والحداثة في الأدوات والمعدات المستخدمة في المركز، أيضًا الأطباء المتواجدين معروفين كذلك بالكفاءة العالية، وبالنسبة لضعف الانتصاب تحديدًا تجد أفضل التقنيات والطرق وأقدر الأطباء على استخدامها، وفوق كل ذلك تأتي التكلفة المناسبة للغاية.

كم تكلفة علاج ضعف الانتصاب في تركيا؟

من غير المنصف بالتأكيد أن يتم الحديث عن وجود تكلفة ثابتة لعلاج ضعف الانتصاب، سواء كان ذلك في تركيا أو بأي مكان آخر، ففي النهاية يمكن أن نشير إلى وجود تكلفة تقريبية فقط، بل وتلك التكلفة التقريبية سوف تحتاج هي الأخرى مجموعة من المحددات الرئيسية والهامة للغاية، والتي ربما أبرزها ما يلي:

  • خبرة الطبيب المعالج، فكلما كانت الخبرة التي يمتلكها الطبيب المعالج كبيرة كلما كان ذلك سببًا في زيادة التكلفة النهائية، حيث أن الطبيب الخبير يأخذ مبالغ أكبر من الطبيب العادي، والطبيب الخبير يتواجد بالطبع في دور النشر الكبرى والهامة.
  • الطريقة المستخدمة في العلاج، إذ أن كل شخص يتحدد التكلفة الخاصة به وفقًا للطريقة التي يستخدمها في علاج ضعف الانتصاب، فبالتأكيد الطريقة العادية لن تكون بنفس تكلفة الطريقة الجراحية، أيضًا أغلب الطرق تعتمد على تقنيات وأساليب حديثة تختلف الأسعار الخاصة بها في النهاية.
  • الخدمات الإضافية المقدمة، فبالطبع عملية علاج ضعف الانتصاب في تركيا ليست الشيء الوحيد الذي تتم المحاسبة عليه، إذ يشمل الأمر أيضًا رسوم التنقل ورسوم الإقامة ورسوم كثيرة أخرى يحددها الشخص الخاضع للعملية ولا أحد غيره.
  • حالة الشخص الخاضع للعلاج، وهو محدد آخر من المحددات الهامة، فكلما كانت حالتك صعبة وأكثر تعقيدًا كلما احتاج الأمر إلى مجهود أكبر وبالتالي أموال أكثر.

ختامًا، مع ذكر كل ما يتعلق بتكلفة ضعف الانتصاب والمحددات الخاصة بذلك فإنه سوف يبقى بالتأكيد سؤال مُلح يتعلق بالتكلفة المتوقعة إذا تم علاج ضعف الانتصاب في تركيا، ودعونا نقول أن تلك التكلفة سوف تبدأ من 2000 دولار وقد تصل إلى 4000 دولار، وهي طبعًا أقل بكثير من دول أوروبية تبدأ فيها التكلفة من 5000 دولار فأكثر.