عملية البواسير في تركيا

تعتبر عملية البواسير في تركيا من العمليات التي شهدت إقبالًا كبيرة في الآونة الأخيرة، فعلى الرغم من أن البعض قد لا يعتبرها عملية تجميلية في المقام الأول إلا أنها تُصنف ضمن العمليات العلاجية الأكثر أهمية، خصوصًا وأنها تُعالج واحدة من المشاكل الكبيرة كما أنها تهتم بالقضاء على الألم الدائم في أماكن كثيرة بجسم الإنسان، بمعنى أدق، نحن نتحدث عن عملية تؤدي الكثير من الأدوار، ومن هنا تكتسب العملية حالة الزخم المتواجدة، لكن دعونا لا ننسى أن العملية تحظى بتعجب لدى الكثيرين ممن لم يقوموا بها من قبل، لذا دعونا في السطور القادمة نهتم بالتوضيح أكثر لطبيعة هذه العملية وكل التفاصيل المتعلقة بها وكيفيتها.

فوائد ومميزات إجراء عملية البواسير في تركيا

لا شك أن كثرة المميزات التي توفرها عملية البواسير في تركيا تجعل الكثير من الأشخاص يقبلون عليها، أو على الأقل يُفكرون في ذلك بشكل من أشكال الجدية، وربما أبرز المميزات ما يلي:

  • القضاء على آلام مرض البواسير، فتلك بالتأكيد تُعد الميزة الرئيسية الأولى والأهم التي يُمكن وضعها في الاعتبار عند التفكير في إجراء عملية مثل البواسير، فأنت في البداية سوف تتخلص من خطر مُحدق ومؤلم مثل البوسير التي تُسبب الآلام بشكل مستمر وقوي.
  • الحصول على دفعة نفسية كبيرة، فلا شك أن المعاناة من مشكلة البواسير أمر سوف يكون مضرًا من الكثير من الجهات، لكن جهة النفسية سوف تكون هي الأسوأ، لذا من ضمن المميزات الخاصة بهذه العملية أنها تقضي على البواسير وبالتالي تُحسن من الحالة النفسية.
  • الحصول على رعاية كبيرة، وهو أمر يتوفر عندما يتم إجراء البواسير داخل تركيا تحديدًا لأن هذا الأمر تشتهر به تركيا في الأساس، إذ أنه لن يكون بذهنك المعاناة بسبب شيء لأن كل ما ترغب به سوف يتوفر بأريحية شديدة ودون مشاكل، بما في ذلك الأمور الخارجية كتوفير التنقل والإقامة والجولة السياحية.
  • التوفير في تكلفة العملية، فبالطبع فكرة التكلفة من الأمور التي تشغل الكثيرين ممن يُفكرون في العملية لأن البعض يرغب في إجراء العملية لكن يحول دون ذلك التكاليف المرتفعة والمتوفرة في أماكن أخرى، لكن هنا، في تركيا، نحن نتحدث عن عملية بتكلفة أقل.

مميزات إجراء عملية البواسير في تركيا

متى نلجأ الى عملية البواسير؟

الأشخاص الذين يُفكرون في عملية البواسير ربما يُدركون جيدًا الآن الطريقة التي تُجرى بها العملية وكيفية التعامل معها وما هو الأمر المتوقع بعد إجراء تلك العملية، لكن بذات الوقت لا يزال لدينا الكثير لنعرفه بخصوص وقت اللجوء للعملية، فليس كل شخص يشعر بألم في منطقة البواسير عليه أن يتجهز من أجل الذهاب إلى الطبيب لإجراء العملية، هذا ليس صحيحًا بالمرة، وإنما يجب أن يتم ذلك في وقت يكون فيه الألم قد وصل إلى مرحلة متقدمة، والبعض يُطلق على ذلك ألم الدرجة الرابعة، ففي هذه الحالة فقط يُمكننا أن نلجأ إلى الطبيب من أجل الحصول على حلول لمشكلة آلام البواسير، أما قبل ذلك فيكفي فقط المتابعة مع الطبيب مع الالتزام بالعلاج الطبيعي، وما عدا ذلك سوف يكون جيدًا بالتأكيد طالما لم يصل الألم للدرجة الرابعة.

ما هي الطرق المستخدمة في إجراء عملية البواسير في تركيا؟

حتى يُمكن إجراء عملية البواسير بالشكل الصحيح فإن الأطباء يستخدمون في سبيل ذلك مجموعة من الطرق المتواجدة على الساحة، تلك الطرق كثيرة، لكن ربما يكون أبرزها طريقة الحقن.

  • طريقة الحقن

إذا ما كنا نبحث عن طريقة ليست جراحية من الطراز الفريد ويُمكنها بذات الوقت تأدية مهمة البواسير على أفضل نحو ممكن فبكل تأكيد طريقة الحقن سوف يكون بمقدورها تحقيق ذلك، حيث أن تلك الطريقة من شأنها أن تنجز المهمة فقط من خلال حقن يتم حقن المنطقة بها لتنكمش بعد ذلك وتمنح الشكل المطلوب، وبالتأكيد تلك الطريقة تحظى بإقبال لمثل هذه الأسباب تحديدًا.

  • طريقة التطويق

مرة أخرى نعود إلى طرق جراحة البواسير التي لا تكون الجراحة حاضرة بها من الأساس، والحديث هنا عن طريقة التطويق التي تحتاج فقط وضع خيط مطاطي بسيط حول منطقة الباسور، هذا يعني ضمنيًا تطويق المنطقة والسيطرة عليها، لكن الفكرة هنا أنك لن تحتاج سوى المتابعة بعد ذلك والاكتفاء بمراقبة النتائج، لكن بالنسبة للألم فلن يكون له حضور وقتها.

  • طريقة الجراحة

لأن عملية البواسير من العمليات الجراحية في الأساس فكان من الواجب دخول الجراحة بها كشيء رئيسي وهام، فهنا نحن نتحدث عن إزالة المنطقة بالكامل مع ترك الفرصة للألم بأن يُزال رفقة البواسير، وربما الميزة الكبرى والرئيسية لهذه الطريقة أنها لا تُبقي ولا تذر، بمعنى أنك سوف تتخلص بشكل نهائي من مشكلتك مع ضمان عدم حدوث انتكاسة أو أعراض جانبية، فقط سوف تؤلمك مواضع العملية لفترة لا تزيد عن أسبوع.

  • طريقة الكي والتخثير

من الطرق التي يلجأ إليها الأطباء عند التفكير في القضاء على البواسير طريقة الكي والتخثير، وهي طريقة صعبة ومؤلمة بعض الشيء لكن نتائجها تكون نقية ومميزة، حيث تقوم تلك الطريقة على كي مكان العملية مما يعني قتل الألم والقضاء بشكل كلي على البواسير ومتابعها، العيب الوحيد المنتظر أنه ربما تعود المشكلة للظهور مجددًا بعد فترة.

كيف تُجرى عملية البواسير في تركيا؟

قبل أن تُقدم على عملية بخطورة البواسير لابد وأن تكون هناك دراية كاملة بكيفية تنفيذ العملية، ودعونا نقول أن البواسير تُجرى وفق مجموعة من الخطوات المراحل الثابتة في كل طرقها، وأبرز هذه المراحل ما يلي:

  • اجراء الفحوصات والتحاليل الدقيقة، فبالتأكيد قبل البدء في تنفيذ عملية البواسير سوف يُراعى التأكد أولًا من ملائمة الشخص للعملية من خلال مجموعة من الفحوصات التي تختبر درجة الملائمة، ويحدث ذلك في صورة دقيقة وحساسة.كيف تُجرى عملية البواسير
  • مرحلة التخدير، وهي المرحلة التي قد يتهاون البعض معها لكنها في واقع الأمر أحد أبرز المراحل وأهمها، إذ أنه مع التخدير يُمكن للشخص تفادي الألم ولو البسيط خلال العملية، ولهذا تكون هناك حاجة لفكرة التخدير، سواء موضوعيًا أم كليًا، في النهاية هذا يحدث ويُلقي بظلاله حسب رؤية الطبيب.
  • مرحلة فصل الباسور، وهي تلك المرحلة التي يكون فيها الباسور هو موضع الأحداث، فيتم فيها العمل على فصل الباسور عن منطقة البواسير وبالتالي فصل الألم، ويتم القيام بهذه المرحلة من خلال عدة طرق أبرزها استخدام شعاع قطع مُجهز خصيصًا لقطع الباسور دون ترك ذيول خلفه.
  • مرحلة المتابعة، ويتم ذلك من خلال فريق طبي مُجهز للتعامل مع أي ظرف قد يطرأ خلال الساعات الأولى بعد العملية، ويُمكن أن تستمر المتابعة ليوم أو يومين أو أكثر، في النهاية يحدث هذا الأمر على حسب الحالة القائمة.

هل يمكن إجراء عملية البواسير بالليزر؟

من الأمور التي لا يجب علينا إغفالها بأي شكل من الأشكال أن عملية البواسير من الممكن أن تتم باستخدام جهاز الليزر الفعّال، حيث أنه عندما تكون هناك مشكلة تبدو مستعصية بعض الشيء فإن الليزر يأتي ويقوم بالجراحة المطلوبة بصورة سريعة ودون الدخول في أي مشاكل، فقط كل ما هو مطلوب أن يتم ذلك القطع باستخدام الليزر من خلال فريق طبي مُجهز، هذا الفريق يُمكنه التعامل مع الحالة حسب القطع المطلوب دون تسبيب مضاعفات، فعلى الرغم من دقة الليزر إلا أنه كذلك به ما به من حدة، وبالتالي كل هذا يجب مراعاته بالشكل المطلوب، وربما هذا لن يمنع من حدوث بعض الأمور المتوقعة أو المضاعفات بعد العملية.

هل العلاج الجراحي أفضل أم الغير جراحي؟

على الرغم من أن عملية البواسير تتم بكثرة وعلى مستويات كبيرة إلا أنه يُمكننا أن نجد بشدة اختلافًا ما بين الطرق التي تتم بها العملية للدرجة التي تجعلنا أمام تصنيف العلاج الجراحي وتصنيف العلاج الغير جراحي، وبالتأكيد هذه التصنيفات تنبع من فكرة تواجد الكثير من الخيارات، لكن اختيار نوع من العلاج عوضًا عن الآخر أمر لا يحدث إلا في الحالة التي يراها الطبيب مناسبة، فمثلًا إذا كنا نبحث عن طريقة علاج لا تترك أي أثر دائم وبذلك الوقت ينتهي معها كابوس البواسير بشكل نهائي فإن الطرق الجراحية سوف تكون الطريقة الأكثر في الأفضلية، أما في حالة البحث عن طريقة تؤدي المهمة بلا ألم أو مضاعفات لكن قد تكون مصحوبة بالتبعات لاحقًا، فهذه الطريقة هي الطريقة الغير جراحية بالطبع.

أمور متوقع حدوثها بعد عملية البواسير

بعد الانتهاء من عملية البواسير داخل تركيا، ومع توقع تقدم كبير وتحقيق نتائج مثالية، فإنه في ذات الوقت يجب أن نضع في الحسبان بأن ذلك التطور سوف يأتي بالتزامن مع أمور غير متوقعة أو أعراض جانبية للعملية، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • احتباس البول وعدم السلاسة في التبول، وهذه من المشاكل الخطيرة التي يخشى الكثيرون منها بسبب خطورتها خصوصًا في المراحل الأولى التي يكون فيها الوجع متفاقمًا، لذلك يأتي احتباس البول كعرض جانبي من الصعب التعامل معه.بعد عملية البواسير
  • الألم المصاحب للجلوس والقيام، فبالطبع بعد الانتهاء من عملية بهذه الحساسية سوف يكون من الصعب جدًا التعامل مع فكرة الجلوس والقيام بالصورة الطبيعية، لذا الأمر سوف يحتاج إلى التعود في البداية للتعامل بعد ذلك بشكل سلس.
  • حدوث النزيف المفاجئ، وبالطبع لا يُمكن استبعاد النزيف كعرض من الأعراض الجانبية المفاجئة التي يُمكن أن تُصيب الشخص بعد الانتهاء من عملية البواسير، لكن بذات الوقت ذلك النزيف لن يكون بذلك التأثير الكبير على الخاضع للعملية لأن نسبة حدوثه تُعد قليلة للغاية.
  • الغثيان المزمن، وهو ذلك الذي يستمر لفترة خلال العملية، حيث ستشعر أنك بين الحين والآخر ترغب في الغثيان والقيء، لكن لا داعي أبدًا للقلق لأن ذلك الغثيان لن يستمر لفترة طويلة بعد نهاية كافة مراحل العملية، وبغض النظر عن ذلك فإن الخوف من حدوث الغيان ليس خوفًا بهذه الصورة الكبيرة الممكن تخيلها.

تعليمات للحفاظ على نتائج عملية البواسير

الوصول إلى مستوى مُتقدم في تحقيق نتائج عملية البواسير يستدعي بالضرورة أن يتم تنفيذ مجموعة من التعليمات المرتبطة بها، وفي الحقيقة مثل هذا الأمر يُسهم كذلك في تفادي الكثير من الأمور المتوقعة بعد العملية، وأهم هذه التعليمات ما يلي:

  • استخدام حمام ماء مخلوط بملح انجليزي، حيث يُسهم ذلك الإجراء في إراحة مكان العملية بشكل كبير مع تحقيق كذلك نوع من أنواع التعافي السريع، وبالتأكيد أنت لن تكون في حاجة للتقصي كثيرًا لأنه ثمة تعليمات سوف يُقدمها لك الطبيب تتضمن بالتأكيد مسألة حمام الملح هذا.
  • استعمال مسكنات الآلام، حيث أنه يجب الوضع في الاعتبار بأن قوة الألم خلال عملية البواسير تتراوح من شخص إلى آخر، لكن الشيء الثابت أن ذلك الألم لن يذهب وحده دون استعمال المسكنات، هذا على الأقل في الأيام الأولى بعد العملية مباشرةً، وفيما يتعلق بنوعية تلك المسكنات وكمياتها فهو أمر آخر متروك للطبيب.
  • الابتعاد عن الاجهاد وحمل الأشياء الثقيلة، وفي الحقيقة مثل هذا الأمر يبدو بديهيًا تمامًا منذ الوهلة الأولى، فأنت هنا تتحدث عن عملية حساسة تحتاج قدر لا بأس به من الراحة التي تُقابل الاجهاد الذي يلي العملية، هذا مع الالتزام طبعًا بالنصائح المرتبطة بتلك الراحة.
  • تفادي تلوث الجرح من خلال النظافة الجيدة، وهو نوع آخر من أنواع المحافظة الواجب تحقيقها عقب عملية البواسير، فإذا كان لديك جرح في منطقة حساسة مثل هذه فإن أفضل خدمة يُمكن تقديمها أن يكون ذلك الجرح نظيفًا لفترة طويلة.
  • تفادي الملابس الثقيلة، وهي تلك التي يُمكنها إعاقة الحركة بعد العملية وكذلك مسألة النظافة والحفاظ على الجرح، فكل ما هنالك أن يتم مراعاة اختيار الملابس الخفيفة الواسعة.

لماذا يُعد مركز انفينيتي كلينك الأنسب لإجراء العملية؟

لم يتزحزح مركز انفينيتي كلينك من مكانته كأحد أهم وأفضل المراكز التجميلية المتواجدة في تركيا، ففي حالة الرغبة في إجراء عملية البواسير لا يُمكنك توقع تواجد مركز أفضل منه، وفي الحقيقة مثل هذا الأمر يحدث لأنه ثمة الكثير من المميزات التي يُقدمها المركز للعملاء، فهو أولًا يسعى لتوفير كافة المعدات والتقنيات المُستخدمة في إجراء تلك العملية بالإضافة إلى توفير أفضل طاقم من الأطباء الخبير بمثل هذه الأمور ولا ننسى بالطبع تواجد نسب النجاح العالية التي تُشجع الجميع على الإقبال على المركز، وإذا كنا نبحث عن ميزة إضافية فهي سوف تتمثل في توافر التكلفة المتوسطة التي تناسب جميع الراغبين في تنفيذ العملية، دون أن يتبع ذلك أي نقص في الجودة.

كم تكلفة عملية البواسير في تركيا؟

في الوقت الحالي يُحدد الشخص الراغب في الإقدام على عملية البواسير رغبته من خلال التعرف على التكلفة الإجمالية للعملية، إذ أنه على الرغم من توافر العملية بأماكن كثيرة إلا أن اختيار مكان معين أمر تُحدده التكلفة بلا أدنى شك، وفي الحقيقة تختلف التكلفة الإجمالية لهذه العملية وفق مجموعة من المحددات الرئيسية والاعتبارات التي أبرزها ما يلي:

  • خبرات المركز وقدراته، فمع كثرة المراكز التي تُجري عملية البواسير كثرت كذلك وتنوعت خبرات تلك المراكز وقدراتها، وقد أدى ذلك في النهاية إلى المزيد من الزيادة في التكلفة النهائية.
  • أسعار الطبيب المختص، فليس كل طبيب في تركيا يُمكن أن يُجري لك العملية التي ترغب بها وبنفس السعر التي ترغب به، حتى أنها لن تكون هناك تكلفة ثابتة بالنهاية، ولهذا تُحدد تلك التكاليف مسألة مثل الطبيب وأجرة يده.
  • المعدات المستخدمة في العملية، فمن المعروف عن عملية البواسير أنها تطلب مجموعة من المعدات والتجهيزات، وفي الحقيقة مثل هذه الأدوات من الطبيعي أن تقود إلى الكثير من التكاليف الإجمالية التي تُغير التكلفة النهائية.
  • الخدمات الإضافية، حيث يُمكن أن يطلب الشخص من المركز القائم بالعملية مجموعة من الخدمات الإضافية كتوفير سُبل للتنقل أو مكان للإقامة وكذلك الجولة السياحية، فكل هذا يقود لرفع التكلفة بالنهاية.

ختامًا، فكرة وجود تكلفة معينة لعملية مثل عملية البواسير في تركيا لا تزال فكرة قائمة بشدة، خصوصًا مع توافر تلك التكلفة في العديد من المراكز، حيث تبدأ العملية من 1500 دولار، بينما يُمكن أن تصل إلى 2500 دولار على الأرجح، لكن في النهاية تبقى تلك التكلفة أقل بكثير من تكلفة نفس العملية في دول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تبدأ هناك من 4000 دولار.