عملية الحقن المجهري في تركيا

تعد تركيا واحدة من الدول الرائدة في مجال الحقن المجهري الذي يفتح الباب على مصرعيه أمام الراغبين في وقوع الحمل من أولئك الذين حاولوا مرارًا وتكرارًا دون أي نتيجة تذكر، إذ أن عملية الحقن المجهري في تركيا قد أثبتت بالآونة الأخيرة أنه من الممكن الخضوع لعملية من هذه النوعية مع ضمان الحصول على نتائج إيجابية، تلك النتائج ستظهر في صورة حمل طبيعي بعد عدة محاولات بطرق أخرى لم تكلل بالنجاح، وبسبب جدوى هذه الطريقة وقدرتها على تحقيق النتيجة المرجوة فإنه من الطبيعي أن يقبل الكثيرين عليها ويرغب العدد من الأشخاص في معرفة تفاصيلها، وهذا ما سيحدث بالضبط بالسطور المقبلة.

مزايا إجراء عملية الحقن المجهري في تركيا

بشكل كبير تنتشر عملية الحقن المجهري في الكثير من الدول، لكن يمكننا طبعًا ملاحظة زيادة الإقبال على إجراء هذه العملية داخل تركيا على وجه التحديد، وهذا الأمر يحدث بسبب وجود العديد من المزايا المتوافرة والتي أهمها ما يلي:

  • وجود العديد من المراكز المميزة، ففي تركيا لن يكون هناك متسع للتحدث عن مراكز تجميل ليست على الطريق الصحيح، إذ أنه غالبًا سوف تجد كل المراكز مميزة وتمتلك كافة الأسباب الخاصة بذلك التميز، فقط ربما يكون هناك نوع من أنواع التفاوت في ذلك التميز بين مركز وآخر.
  • توفير كافة الأجهزة التي تخدم الحقن المجهري، فمع كثرة المراكز تبدو نقاط التميز واضحة بشكل جلي من خلال مجموعة من الأجهزة التي تخدم الحقن المجهري والتي يمكنها إنجاز العملية بأفضل نتائج ممكنة، وغالبًا ما تتوافر تلك الأجهزة بشكل أفضل في المراكز الكبرى مثل انفينتي كلينك.
  • وفرة الأطباء الخبراء المؤهلين، إذ أنه أهم ما يمكن البحث عنه والبحث عن التأكد من تواجده بالشكل الصحيح ذلك الفريق الكبير من الأطباء الخبراء المؤهلين، لذلك تحاول تركيا جاهدة توفير هذه النوعية من الأطباء في مراكزها مع ضرورة وجود نسب نجاح كبيرة لهم للتأكد من قدراتهم.
  • توفير الحقن المجهري بتكلفة مناسبة، فبالطبع الخضوع للحقن المجهري حلم بالنسبة للكثيرين، لكن أغلب الظن تقف التكلفة حائلًا أمام ذلك الحلم، وهو ما يجعل من توفير العملية بسعر مناسب في تركيا ميزة كبرى وهامة للغاية.
  • إمكانية الاستفادة من خدمات أخرى بخلاف الطبية، فأنت عندما تكون في تركيا سوف يكون بمقدورك الاستمتاع برحلة سياحية بخلاف الحصول على تسهيلات في السفر والإقامة والتنقل، وكل هذه أمور يبحث عنها الراغبون في إجراء العملية.

فوائد عملية الحقن المجهري

من الطبيعي أن يكون هناك سؤال غاية الأهمية يتعلق بفائدة الحقن المجهري، وما الذي يدفعنا إلى الذهاب لتركيا من أجل إجراء عملية يتم دفع مبالغ مادية كبيرة بها، وتلك الفوائد كثيرة بالطبع، لكن أبرزها ما يلي:

  • معالجة العقم الذكوري، فهذه هي الفائدة الأولى المؤكدة التي يسعى الجميع للحصول عليها عند التفكير في إجراء عملية الحقن المجهري، إذ أنه عندما تكون هناك مشكلة في طريقة من طرق الحمل بسبب العقم الذكوري سوف يأتي الحقن المجهري للوصول لحل لتلك المشكلة.
  • مواجهة قلة الحيوانات المنوية، ففي الكثير من الأحيان تكون كامل المشكلة في وجود ندرة في الحيوانات المنوية، ومن هنا سوف تكون هناك حاجة لمواجهة تلك المشكلة عن طريق الحقن المجهري الذي يعمل على زيادة عددها بشكل ملحوظ.
  • حل مثالي لمن فشلت معهم تجربة أطفال الأنابيب، إذ أنه لا يمكن توقع اليأس والاحباط بعد فشل عملية من عمليات الحمل مثل أطفال الأنابيب، وذلك لأنه ثمة حل مثالي بانتظار هذه المشكلة يكمن في الحقن المجهري.
  • يواجه مشكلة انسداد قنوات القذف، فتلك المشكلة تعد من أبرز المشكلات التي تواجه الأشخاص المقدمين على العملية الجنسية، ولهذا يأتي الحقن المجهري لتقديم العون للمعانون منها.

كيف يتم إجراء عملية الحقن المجهري في تركيا؟

قبل المخاطرة بإجراء عملية غاية الأهمية مثل عملية الحقن المجهري فإنه لابد بالتأكيد وضع في الاعتبار كيفية إجراء العملية بالصورة الصحيحة لها، فهو أمر مفيد لك من الناحية المعنوية كشخص خاضع للعملية، وأبرز الخطوات المتبعة ما يلي:كيف يتم إجراء عملية الحقن المجهري

  • التحفيز على التخصيب، وهي الخطوة الأولى التي يتم القيام بها، وتحديدًا من قبل المرأة التي تتناول مجموعة من الأدوية مهمتها في النهاية تحقيق ذلك التخصيب حتى يمكن لاحقًا التعامل مع السائل المنوي وإنتاج الجين.
  • الحصول على السائل المنوي من الرجل، وفي هذه الخطوة يتم الرجوع أولًا إلى التحليل للفصل فيما يتم الحاجة إليه في هذه الظروف، إذ أنه عندما تكون الحالة بها سائل منوي كافي يتم الأخذ به، وفي حالة حدوث خلاف ذلك فإنه من خلال بعض الحقن يتم أخذ السائل المنوي من الرجل استعدادًا للمرحلة التالية الهامة.
  • الحقن المشترك، وفي هذه المرحلة يحقن الطبيب السائل المنوي المستخرج من الرجل في بويضة مستخرجة من المرأة، ومن المفترض أن يؤدي ذلك الحقن إلى تحول الخليط إلى جنين، أو بدايات جنين، وإذا حدثت هذه المرحلة فنحن سنكون أمام مرحلة ناجحة أولى بنسبة مئة بالمئة.
  • زراعة الجنين، مرة أخرى سوف نعود إلى رحم المرأة من أجل إتمام مراحل العملية، حيث يتم زراعة الجنين ومراعاة الحصول من خلاله على عملية تخصيب كاملة تعرف باسم الحقن المجهري، ثم بعد ذلك تستمر الأمور في طريقها لحين حدوث عملية الولادة، وهي التي لن تختلف كثيرًا عن عملية الولادة الطبيعية.

ما هي مدة الحقن المجهري؟

الحقن المجهري يحتاج بطبيعة الحالة إلى مدة تسبقه ومدة تليه حتى يصبح عملية كاملة يمكن انتظار النتائج الخاصة بها، لكن بهذا الصدد دعونا نقول أن المدة لن تقل بأية حالٍ من الأحوال عن دورة كاملة تتراوح ما بين الشهر والشهر ونصف، لكن هذا الفترة يتخللها يوم غاية الأهمية، وهو يوم جمع الحيوانات المنوية والبويضات حتى يمكن زراعة الجنين في رحم المرأة، وبعد نهاية كل هذه الأمور بيوم أو يومين سوف يكون من المسموح العودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى، لكن يراعى طبعًا أن تنتهج المرأة الراحة الشديدة خلال هذه المرحلة مع ضرورة المتابعة مع الطبيب من أجل التأكد من سير الأمور على نحو جيد، وفي الغالب دورة الحقن المجهري التي تحدثنا عنها الآن سوف تكون ثابتة في كل المراكز ومع جميع الحالات.

ما هي نسبة نجاح الحقن المجهري في تركيا؟

نجاح عملية الحقن المجهري أمر متوقع بشدة بالنسبة لمن يقدمون على العملية، لكن بالتأكيد يجب التفكير في كون حدوث ذلك الأمر معتمد بالأساس على نسب متفاوتة حسب السن، وتأتي هذه النسب وفق ما يلي:

  • الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 سنة: النسبة الأكبر من أجل نجاح عملية الحقن المجهري سوف تكون من نصيب الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 سنة، إذ تصل النسبة إلى 44 % مع احتمالية الزيادة عن ذلك أيضًا.
  • الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 37 سنة: في هذا العمر أيضًا سوف تبدو النسبة كبيرة للغاية ومبشرة فيما يتعلق بنجاح الحقن المجهري، إذ يمكننا التحدث عن درجة نجاح تصل إلى 39 بالمئة، ويمكن أن ترتفع عن ذلك أيضًا.
  • الذين تتراوح أعمارهم بين 38 و 39 سنة: وهؤلاء سوف يحصلون على نسبة نجاح كبيرة تعادل حجم التطلعات، تلك النسبة ستكون تقريبًا 30 بالمئة، وهي أيضًا قابلة للزيادة بمقدار أو اثنين.
  • الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 42 سنة: في هذه الحالة نسبة النجاح المتوقعة سوف تكون كبيرة ومبشرة، إذ يمكن أن تصل إلى نسبة 21% قابلة للزيادة أكثر في بعض الحالات حسب الظروف الخاصة بها.
  • الذين تتراوح اعمارهم بين 43 و 44 سنة: فهؤلاء سوف يكون بمقدورهم الاستفادة بنسب نجاح كبيرة بعض الشيء بالمقارنة بأعمالهم، حيث سيصل معدل النجاح إلى 11 بالمئة، ويمكن أن يرتفع عن ذلك بعض الشيء.
  • الذين تتجاوز أعمارهم 45 سنة: في هذا العمر سوف تكون نسبة نجاح العملية أقل بعض الشيء نظرًا لتقدم العمر، لذا يتوقع أن تكون نسبة النجاح متراوحة بين الواحد والاثنين بالمئة، لكن بالتأكيد الأمل سيكون حاضرًا وبقوة.

كيف يتم الوقوف على حدوث الحمل؟

الشيء المهم للغاية الآن بكل تأكيد أن يتم الوقوف على فكرة حدوث الحمل من عدمه لمعرفة مدى نجاح العملية، وبهذا الصدد دعونا نقول أنه بعد حوالي أسبوع من العملية، وبعد عدم حدوث دورة، فإنه من الواجب القيام بما يعرف باسم فحص حمل هرموني، وذلك الفحص سوف يقود إلى نتيجة قطعية بحدوث الحمل أو عدمه، أيضًا سوف تكون هناك فرصة كبيرة لرؤية هذا الحمل بشكل واضح بعد مرور حوالي أربع أو خمس أسابيع على الحقن المجهري، حيث يمكن الوقوف عليه من خلال الأشعة والموجات الصوتية، ولهذا نعود ونؤكد على أهمية المتابعة في هذه المرحلة الهامة بعمر الأشخاص الخاضعين للحقن المجهري.

ظهور نتائج الحمل

أمور يجب تنفيذها بعد حدوث الحمل

لنفترض الآن أن الحقن المجهري قد حدث بنجاح، بالتأكيد في هذه الحالة سوف تكون هناك حاجة ماسة إلى التعامل مع ذلك من قِبل المرأة التي خضعت للحقن، وهذا يعني أنها ستقوم ببعض الأمور التي أبرزها ما يلي:

  • الراحة قدر الإمكان، بعد الانتهاء من عملية الحقن المجهري وحدوث الحمل بالنسبة للمرأة يجب الوضع في الحسبان بأن الراحة هي أهم شيء يجب البحث عن الظفر به في هذه المرحلة، وخصوصًا مع وجود الكثير من الأسباب التي من شأنها إجهاض الحفل في مراحله الأولى، لذا فالراحة شيء غاية الأهمية.
  • المحافظة على درجة حرارة الجسم، فحرارة الجسم في هذه المرحلة شيء غاية الأهمية، وخصوصًا بالنسبة لأولئك الذين يدركون أن حرارة الجسم إذا ارتفعت سوف تقود إلى تأثير سلبي، في النهاية المحافظة على درجة الحرارة أمر هام للغاية.
  • الابتعاد عن مسببات الخوف والقلق، فليس هناك داعٍ على الإطلاق للقلق والخوف خلال مرحلة ما بعد الحقن المجهري لأن الأمور بسيطة للغاية، بل إذا كان هناك شيء من ذلك القلق فيجب السعي للقضاء عليه والتخلص منه بشكل سريع لكيلا يحدث التأثير السلبي الغير منتظر بالمرة.
  • المتابعة وإجراء الفحوصات الطبية، وهي خطوة غاية الأهمية يجب القيام بها والحرص عليها في مرحلة ما بعد الحقن المجهري، فالفحوصات تقودنا إلى حقيقة الحالة، بينما المتابعة تمنحنا تطور دائم، وهكذا تحقق العملية النجاح.

عيوب الحقن المجهري

على الرغم من أن عملية الحقن المجهري تمتلك الكثير من الفوائد والمميزات إلا أن ذلك الأمر لا يمنع أبدًا من تواجد بعض المشاكل التي يمكننا وصفها بعيوب الحقن المجهري، وتلك العيوب أبرزها ما يلي:

  • وجود احتمال طفيف لتشوه الأجنة، وطبعًا مثل هذا الأمر يعد من الأمور التي يخشى الجميع منها نظرًا لخطورتها، فعندما تكون الفرصة لديك ضعيفة فيما يتعلق بالحمل فإن الأمور سوف تكون أفضل بكثير من مسألة التعرض للحمل مع احتمالية وجود تشوه في ذلك الجنين، لذلك هذا العيب خطير للغاية.
  • الرجال الناتجين عن الحقل المجهري أقل في الحيوانات المنوية، وهذا النوع من العيوب أثبت من خلال مجموعة من الدراسات والأبحاث التي أكدت على وجود مشكلة لدى الرجال الناتجين من الحقن المجهري، تلك المشكلة تكمن في وجود حيوانات منوية أقل.
  • تكلفة الحقن المجهري تفوق عملية أطفال الأنابيب، وفي الحقيقة هذه ليست مشكلة خطيرة بقدر ما هي عيب يقلق البعض من العملية، وخصوصًا الذين لا يمتلكون فائض مادي يسمح بإجراء العملية التي تفوق تكلفة أطفال الأنابيب.
  • احتمال حدوث بعض المشاكل الوراثية، وهذه أيضًا واحدة من المشاكل الغريبة التي يسعى الجميع للهرب منها وتعد مصدر قلق لمن يفكرون في الحقن المجهري، وذلك لأنه ببساطة سوف تكون هناك معاناة شديدة مع المشاكل الوراثية بمختلف أنواعها مما يؤدي لحدوث إحجام طفيف على العملية.

عيوب الحقن المجهري

لماذا يعد مركز انفينيتي كلينك الأنسب للحقن المجهري؟

عندما يتم ذكر عملية الحقن المجهري، وبعد التأكد من أهمية هذه العملية وضرورة القيام بها لمن يعانون من العقم، فإنه بكل تأكيد سوف تكون هناك رغبة في التعرف على المركز المثالي الذي يمكنه إجراء تلك العملية بنجاح كبير، وهذا المركز ببساطة هو انفينيتي كلينك الذي يعد من أكبر مراكز التجميل المتواجدة هناك وأكثرها إقبالًا بسبب اتباعه نسق أحدث الأنظمة المستخدمة في الحقن مع توافر أفضل التقنيات وأكثرها أمانًا، كذلك المركز يضم نخبة من أهم وأفضل الأطباء بخلاف تواجد عدد كبير من الأنظمة المستخدمة في المحاسبة مما يمنحنا في النهاية تكلفة مناسبة تتماشى مع الجميع، وطبعًا لا يمكننا إغفال نقطة هامة مثل توفير المركز لخدمة المتابعة ما بعد العملية بأفضل شكل ممكن للتأكد من نجاح الحقن المجهري.

كم تكلفة عملية الحقن المجهري في تركيا؟

البحث عن التكلفة من الأمور الهامة للغاية، فالبعض قد لا يقدم على واحدة من العمليات إذا ما كانت تستدعي تكلفة كبيرة، ومهما كانت الرغبة في الخصوبة بالنسبة للأشخاص فربما يتوقف في طريقها شيء في غاية الأهمية مثل التكلفة، على العموم، تكلفة عملية الحقن المجهري ليست ثابتة لأنها تخضع لمجموعة من العوامل والمتغيرات التي أهمها ما يلي:

  • تميز المركز وجودته، فمع وجود العديد من المراكز المميزة سوف يأتي تفاوت الأسعار من خلال الاختلاف والتفاوت في المميزات المتواجدة والخدمات المقدمة وغير ذلك الكثير من الأمور التي تمنحنا في النهاية سعر مختلف لكل مركز.
  • خبرة الطبيب، فكلما كان الطبيب خبيرًا كلما كان أكثر قدرة على التعامل مع الأمور وأجرى العديد من العمليات السابقة الناجحة كلما كان مؤهلًا أكثر والتكلفة المادية الخاصة به أكبر من غيره.
  • الجهد المبذول مع الحالة، فليست كل الحالات التي ستخضع لعملية الحقن المجهري تمتلك نفس الدرجة من التناسب مع العملية، وبالتالي في بعض الحالات سوف يتوافر سبل أكثر جهدًا من الناحية المادية والبدنية لخروج العملية بنحو أفضل.
  • الخدمات الإضافية، فبعض الأشخاص الذين يخضعون لعملية الحقن المجهري قد يطلبون خدمات ترفيهية إضافية تتعلق بتحمل تكلفة السفر والإقامة والتنقل وغير ذلك من أمور مثل الجولة السياحية، وهو ما يعني تكلفة إضافية.

ختامًا، تحديد تكلفة نهائية من أجل عملية الحقن المجهري في تركيا، وعلى الرغم من صعوبة الأمر، إلا أنه ليس مستحيلًا، إذ يُمكن حصر التكلفة الإجمالية ما بين 2700 دولار وحتى 6000 دولار، وهي تكلفة ليست كبيرة بالمرة مع الوضع في الاعتبار وجود نفس العملية في تركيا بتكلفة تبدأ من 5000 دولار وقد تصل 10000 دولار!