شفط الدهون بالفيزر في تركيا

تحاول تركيا طوال الوقت تقديم العديد من العمليات التجميلية التي من شأنها تحسين المظهر العام، وذلك مثل مظهر الجسم وقوامه، لذلك نجد أن عملية شفط الدهون بالفيزر في تركيا (Vaser liposuction) من العمليات المنتشرة بكثرة، خصوصاً وأنها تُحقق نتائج سريعة ولا تحتاج الكثير من الجهد، كما أن نسبة النجاح بها كبيرة للغاية، وربما تميز تركيا في هذا النوع من العمليات جعل الجميع ممن يعانون من تراكم الدهون يُفكرون في الذهاب لها والتخلص من تلك المشكلة التي تواجههم، لكن قبل ذلك سوف يشرعون بالتأكيد في البحث عن كل المعلومات المتعلقة بهذه العملية، وهذا بالتحديد ما تأتي السطور القادمة من أجل توضيحه بشكل مناسب.

مميزات إجراء شفط الدهون بالفيزر في تركيا

لا شك أن الإقدام على عملية شفط الدهون في تركيا على وجه التحديد أمر يحوي الكثير من المميزات، أيضًا التفكير في الشفط من خلال جهاز Vaser liposuction تخصيص يأتي كذلك بسبب تواجد العديد من المميزات المختلفة، والتي ربما أبرزها ما يلي:

  • إمكانية الحصول على قوام رياضي.
  • الهروب من المخاطر المحتملة للجراحة العادية.
  • إبراز العضلات وإذالة السمنة.
  • لا تستغرق وقتًا كبيرًا أو مالًا كثيرًا.

مميزات إجراء شفط الدهون بالفيزر في تركيا

ما هي أبرز أماكن شفط الدهون بالجسم في تركيا؟

على الرغم من أن جسم الإنسان مليء بتلك المناطق التي يُمكن استخدامها خلال عملية شفط الدهون إلا أن الأمر لا يخلو من وجود بعض المناطق المستُخدمة بكثرة في هذا الغرض، وتلك المناطق أبرزها ما يلي:

شفط الدهون الثدي

الثدي: وهو المنطقة الأكثر سحبًا والأكثر عرضة لشفط الدهون، وفي الحقيقة هذا الأمر بديهي نظرًا لكون تلك المنطقة هي بالأساس كتلة زائدة من الدهون، كما أن النساء دائمًا ترغب في عملية تصغير الثدي من خلال شفطها.

شفط الدهون الوجه

الوجه: وهذه المنطقة تُعد نادرة بعض الشيء، وحتى لو تم سحب الدهون من الوجه فإن ذلك الأمر يحدث بشكل طفيف وبكميات أقل بكثير من المتعارف عليه في مناطق أخرى، وذلك نظرًا للحالة التي تكون عليها دهون الوجه.

شفط الدهون المؤخرة

المؤخرة: وتُعد المؤخرة من الأماكن التي تذخر بالدهون وتعج بها نظرًا لأن المؤخرة، وبالنسبة للنساء على وجه التحديد، من الأماكن التي تمتلئ بالدهون سريعًا، وبالتالي عند التفكير في عملية شفط سوف تكون بالضرورة خير أول مهم.

شفط الدهون الذراعين

الذراعين: وتُعد هذه المنطقة من المناطق المُهمة والتي يُجرى فيها شفط الدهون طالما أنها قد أصبحت مناسبة لذلك وتمتلك مجموعة كبيرة من الدهون، وبالفعل الأشخاص الذين يُعانون من السمنة المُفرطة يرغبون في إجراء شفط دهون الذراعين.

شفط الدهون الفخذ والخصر

الفخذ والخصر: وتلك المناطق من البديهي أن تمتلك نسبة كبيرة للغاية من الدهون بالنسبة لأولئك الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل بالسمنة الكلية، لذا فإنه عندما يتم التفكير في إجراء عملية لشفط الدهون بالفيزر أن يتم التفكير أولًا بالخصر والفخذ.

كيف تتم عملية شفط الدهون بالفيزر في تركيا؟

عند الإقدام على أي عملية تجميلية، ومهما كانت بساطة تلك العملية، فلابد وأن العقل سيُفكر في الكيفية التي ستُجرى بها العملية لحدوث نوع من أنواع الاطمئنان، لذا دعونا نستعرض أبرز الخطوات المُستخدمة لإتمام العملية وهي كما يلي:

التحضير للعملية:

إذ أن المرحلة الأولى البديهية أن يتم التحضير للعملية بالشكل المناسب لها، ويحدث ذلك عندما يتم إجراء التحليل والتأكد من كون الشخص الذي سيخضع للعملية شخص مثالي ومناسب، ومن هنا تبدأ العملية.

تخدير الشخص الخاضع للعملية:

وبالنسبة لخطوة التخدير هذه فيجب أن نضع في الاعتبار بأن التخدير قد يكون كليًا وقد يكون موضوعيًا، وفي كل الحالات الأمر راجع لرغبة الطبيب أو تخديره للموقف.

فتح الشقوق:

وفي تلك المرحلة تكون العملية قد بدأت بالفعل، حيث يتم فتح مجموعة من الشقوق الصغيرة في منطقة الشفط، ثم بعد ذلك يبدأ الشخص القائم بالعملية في شفط كمية الدهون المحددة، لكن قبل ذلك يتم التأكد من ضخ السوائل.

ضخ السوائل:

مهمة ضخ السوائل أنها تجعل منطقة تكدس الدهون منطقة سائلة، وبالتالي يكون من السهل التعامل معها وشفطها، وقبل ذلك بالطبع تكسيرها بالشكل الأمثل.

تكسير الدهون:

وبالنسبة لهذه المرحلة فهنا يتم تحويل الدهون إلى مجرد مجموعة من المواد التي تم تكسيرها، ثم يحدث التعامل وفقًا لذلك حتى تبدأ مرحلة الشفط.

مرحلة الشفط:

هي المرحلة الأخيرة التي يتم فيها شفط كمية الدهون المُستهلكة والبدء في تنظيم مكانها، وبعد هذه المرحلة تبدأ مرحلة التعافي، لكنها يسبقها أولًا تنفيذ بعض التعليمات والنصائح.

كيف تتم عملية شفط الدهون بالفيزر

ما بعد شفط الدهون بالفيزر

الآن نحن قد انتهينا من عملية شفط الدهون، وهو بالتأكيد أمر جيد، خصوصًا إذا جرت العملية دون أي مشاكل، لكن للحفاظ على هذا الوضع فإنه من الواجب الالتزام بمجموعة من النصائح والتعليمات ما بعد عملية شفط الدهون الهامة، والتي ربما أبرزها ما يلي:

  • ارتداء الرباط الضاغط.
  • الخضوع لمساج دوري بمنطقة الشفط.
  • الاكتفاء بالأنشطة الخفيفة عقب العملية.
  • الالتزام بالمسكنات التي يقرها الطبيب.

اقرأ ايضاً: مدة الشفاء بعد عملية شفط الدهون

آثار جانبية مُحتملة لشفط الدهون بالفيزر

بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون سوف تكون هناك مجموعة من الآثار الجانبية التي يجب وضعها في الاعتبار من أجل الدخول إلى العملية بعلم ودراية كاملين، وتلك الآثار الجانبية أبرزها ما يلي:

  • الشعور بالتخدر والتورم بموضع العملية.
  • وجود قوي محتمل للآلام والأوجاع.
  • تأخر ظهور النتائج.
  • حدوث انتكاسة في عملية الشفط.

شفط الدهون بالفيزر قبل وبعد

ما هو الفارق بين شفط الدهون بالفيزر والشفط بالليزر؟

الشيء المهم الواجب معرفته أن تقنيات شفط الدهون كثيرة للغاية، وكل هذه التقنيات تُستخدم حسب الحاجة للأشخاص الذين يرغبون في إجراء تلك العملية، لكن ربما يُمكننا ملاحظة أن عملية شفط الدهون من خلال الفيزر تبدو أكثر تميزًا ورغبة وإقبال من نفس العملية التي تتم من خلال الليزر أو أي تقنية أخرى، وفي الواقع مثل هذا الأمر يرجع إلى أسباب منطقية، وهي كون عملية شفط الدهون من خلال الفيزر تقود إلى شفط الدهون مع تحديد الجسم ومنحه الشكل الجمالي المطلوب الفارق، بينما عندما يتم شفط الدهون من خلال الليزر أو التقنيات الأخرى فإن ما يحدث فقط مجرد شفط للدهون، وما سيلي ذلك سيكون عبارة عن شكل مجرد للعملية، بمعنى أنه لن تكون هناك أية إضافات من تلك التي تُقدمها تقنية الفيزر، ولهذا نراها الأكثر إقبالًا.

لماذا يُعتبر مركز انفينيتي كلينك الأنسب لشفط الدهون؟

من المهم أن نعرف بأن عملية شفط الدهون من خلال الفيزر واحدة من العمليات التي باتت منتشرة بكثرة في الآونة الأخيرة، وربما هذا الانتشار يأتي معه تنافس بين المراكز للحصول على رضى وثقة العميل، لكن بالرغم من ذلك نجد أن مركز انفينيتي كلينك الأبرز في إجراء عمليات شفط الدهون في اسطنبول، وذلك الأمر نابع من وجود الكثير من المميزات التي يوفرها المركز مثل مجموعة كبيرة من أفضل الأطباء المتخصصين الذين يوفرون العملية بنسبة نجاح كبيرة، هذا بالإضافة إلى الاعتماد على أفضل التقنيات المتواجدة وأيضًا توافر العديد من التسهيلات في السفر والتنقل والإقامة والجولة السياحية، وإن كان كل ذلك في نهاية المطاف لا يُمثل شيء أمام امتلاك المركز لأهم ميزة، وهي التكلفة المناسبة للجميع.

نتائج عملية شفط الدهون بالفيزر

ما هي أسباب تفاوت أسعار شفط الدهون بالفيزر في تركيا؟

إذا ما ذكرنا تكلفة عملية شفط الدهون فيجب علينا ألا ننسى بأن هذا الجانب من الأسئلة يُعتبر من أهم وأبرز الجوانب التي تشغل الكثيرين ممن يُفكرون في إجراء الشفط لكن ربما يوقفهم المبلغ الذي سيتم دفعه ومقداره، على العموم، مثل هذه الأمور تخضع لمجموعة من الاعتبارات الرئيسية الهامة التي أبرزها ما يلي:

  • جودة المركز والخدمات المقدمة، فبكل تأكيد عندما يكون المركز جيدًا فسوف يتطلب الأمر تكلفة أكبر لأنه من البديهي أن يُقدم ذلك المركز مجموعة أكبر من الخدمات التي من شأنها زيادة التكلفة الإجمالية، وربما مثال ذلك أن يُقدم المركز خدمات المتابعة ما بعد العملية بالإضافة لخدمات التنقل والإقامة وغير ذلك.
  • كفاءة الطبيب وتكلفته الخاصة، فمهما كانت العملية التجميلية التي ستقوم بتنفيذها يجب عليك أن تعرف بأن الطبيب الذي سينفذ لك العملية قد يمتلك سعرًا مختلف كل الاختلاف عن الطبيب الآخر، الأمر في البداية والنهاية يعود إلى كفاءة ذلك الطبيب وقدراته والكثير من التفاصيل الأخرى.
  • كمية الدهون المراد التخلص منها، وربما هذا العنصر يُمكن اعتباره أحد أهم وأبرز العناصر المُتبعه في تحديد التكلفة، إذ أننا هنا نتحدث عن جسم مليئ بالدهون وآخر يمتلك نسبة دهون مُعينة، وهذا يجعله يحتاج إلى جهد، وبالتالي تكلفة، متباينة.

كم تكلفة شفط الدهون بالفيزر في تركيا؟

مع اختلاف أسعار شفط الدهون في تركيا من مكان إلى آخر يُمكننا القول بأن تكلفة شفط الدهون بالفيزر في تركيا يُمكن أن تبدأ من 1800 دولار وقد تصل إلى 3000 دولار، وهو أقل سعر متوفر بالمقارنة مع أماكن أخرى تبدأ فيها تكلفة نفس العملية من 6000 دولار وقد تصل إلى 8000، والحديث هنا عن الولايات المتحدة الأمريكية مثلًا.