أسباب فشل زراعة الشعر

إن عملية زراعة الشعر بشكلٍ عام هي إجراء مبسط لا يمكن اعتباره إجراء جراحي، ومع ذلك أسباب فشل زراعة الشعر أيضاً بسيطة ورغم بساطتها إلا أنها تتسبب في تشوه مكان الزراعة، أو عدم إعطاء النتيجة المتوقعة، ومن أكثر مظاهر فشل عمليات زراعة الشعر شيوعاً ما يلي:

  • زيادة الكثافة في منطقة استقبال البُصيلات، ما يمنح المنطقة المصابة كثافة أعلى من المطلوب، ومع نمو الشعر تبدو منطقة الزراعة عالية الكثافة مقارنة بما حولها.
  • عدم توازن الكثافة بمنطقة الزراعة، وبعد نمو الشعر تبدو بشكلٍ أوضح، أو نقص كثافة يظهر بعد نمو الشعر عدم تماثل بمنطقة الزارعة وما يحيط بها من شعر طبيعي.
  • تجلط الدماء بكثافة فوق ثقوب تثبيت البُصيلات، ما يتسبب في منع البُصيلات من النمو، وتكون تجمع للدماء أسفل طبقة الجلد.

هذه بعض الأعراض الأكثر انتشاراً والتي تمثل صور واضحة لفشل عملية زراعة الشعر، ولكن بخلاف ذلك هناك العديد من الأعراض التي يكون ظهورها بعد الزراعة طبيعية ولا ضرر فيها، وذلك كاحمرار مكان الزراعة أو تورمه، أو شعور بالحكة وظهور لقشرة تغطي مكان الزراعة.

 

أبرز أسباب فشل زراعة الشعر :

ما ذكر من صور لعمليات زراعة الشعر الفاشلة تقف وراءه أسباب عديدة، أهمها خبرة الطبيب وكفاءته، فمن لا يمتلك الخبرة أو الكفاءة الكافية قد يقع في أخطاء كبيرة تشوه المنطقة التي يعمل المريض على تجميلية، وعلى الرغم من أن عملية الزراعة إجراء غير معقد إلا أن أبسط خطا يتسبب في تشوه بعد وصول النتيجة لمرحلتها الأخيرة، ومن أبرز أسباب فشل عملية زراعة الشعر ما يلي:

  • تثبيت البُصيلات على عمق أكبر من اللازم ما يمنع نموها، أو تثبيتها باتجاهات خاطئة تخالف اتجاهات النمو الطبيعية.
  • الإخلال في توزيع البُصيلات من حيث كثافة البُصيلات وحجم الثقوب الخاصة بها، ما يتبب في اختلاف كثافة الشعر بعد النمو.
  • الإضرار بالمنطقة المانحة بسحب بُصيلات كثيرة متقاربة ما يظهر بقعة خالية من الشعر.

فإذا ما تعرض المريض لأياً من الأعراض المذكورة فلابد أن يتواصل مع المركز الذي أجرى به زراعة الشعر ليتعرف على الطرق التي يمكن من خلالها علاجها ، أو الاتجاه لمركز طبي أخر يمكنه إصلاح عملية زراعة الشعر الفاشلة.

 

كيفية تجنب فشل عملية زراعة الشعر ؟

بما أن أسباب فشل عملية زراعة الشعر معروفة ومحددة، فإنه يمكن لأي مريض حماية نفسه من التعرض للفشل، وهنا تنقسم الحماية من فشل عملية زراعة الشعر إلى قسمين، الأول قبل الزراعة، والثاني بعدها:

  • قبل الزراعة: وتكون الحماية قبل إجراء العملية باختيار مركز طبي متخصص ذو خبرة كبيرة وكافية في مجال الزراعة التجميلية، ويمكن التأكد من ذلك بالبحث عن آراء العملاء السابقين، كما يجب مناقشة الطبيب حول توقعه لعملية الزراعة وأفضل تقنية مناسبة وكل ما يتعلق بالعملية قبل إجرائها، وبذلك يتجنب المريض أي مشكلة قد تحدث أثناء زراعة الشعر.
  • بعد الزراعة: وهذه المرحلة تقع بالكامل على عاتق المريض، فعليه اتباع ما يملى عليه من تعليمات، ويتجنب كافة التحذيرات التي تختص بكيفية التعامل مع الشعر بعد الزراعة، فبذلك يمكنه تلافي أي مشكلة قد تحدث نتيجة التعامل الخاطئ مع الشعر.

وفي مركز إنفينيتي هير فإن أسباب فشل عملية زراعة الشعر غير موجودة، فجميع عمليات زراعة الشعر يقوم بها فريق متخصص من الأطباء تحت إشراف أخصائيين لديهم خبرة كبيرة وكفائه عالية مكنتهم من تحقيق أعلى نسبة نجاح في عمليات زراعة الشعر في تركيا.