كم مدة زراعة الأسنان: وما هي عوامل تحديد مدة العملية؟

تعتبر عملية زراعة الأسنان من العمليات الهامة للغاية التي تحظى بإقبال شديد من قبل الراغبين في تجميل أسنانهم بالشكل اللائق، لكن على الرغم من ذلك يبقى سؤال مثل كم مدة زراعة الأسنان عائقًا أمام كل من يقدم على تلك العملية، خصوصًا أولئك الذين يهتمون بالمواعيد أكثر من أي شيء آخر، إذ أنه كما كانت المواعيد كبيرة كلما مثل الأمر عائقًا بالنسبة لهم في ظل تواجد العديد من الخيارات التي يمكنها جعل العملية تنفذ في فترة زمنية أقل، على العموم، مدة زراعة الأسنان تحدد وقف عدة عوامل وتخضع للعديد من المعايير، ومثل هذه الأمور وأكثر سوف نقوم بتناولها في السطور القليلة المقبلة.

 

كم مدة زراعة الأسنان؟

من أهم الأسئلة التي ترد من الأشخاص الذين يقدمون على عملية زراعة الأسنان ذلك السؤال المتعلق بمدة العملية، إذ أنه على الرغم من نجاح العملية غالبًا في تحقيق أهدافها لكن يبقى أمر مثل الوصول إلى مدتها أمر ضروري للغاية وفاصل بالنسبة للشخص الذي سيجري العملية، فبناءً على ذلك يمكننا القيام بالكثير من التجهيزات والترتيبات، على العموم، فيما يتعلق بمدة عملية الزراعة نفسها فنحن نتحدث عن خمسة عشر دقيقة لكل سن تقريبًا، وهو المعدل المثالي بالنسبة لبعض المراكز، وهناك من يعتبره توقيت الجلسة الواحدة كنوع من الدقة، في النهاية نحن نتحدث عن معدل دقائق ما بين 13 إلى 18 دقيقة تقريبًا.

 

ما هي عوامل اختلاف مدة زراعة الأسنان ؟

كما هو واضح فإنه لا يمكن الوصول إلى مدة محددة لزراعة الأسنان في كل المراكز التي تتيح ذلك الإجراء، ففي النهاية الأمور سوف تختلف من مركز إلى آخر من حيث المدة على أساس اختلاف مجموعة من العوامل التي أهمها ما يلي:

  • كثافة العظم، إذ أنه أول شيء يمكننا من خلاله تحديد المدة المستغرقة في زراعة الأسنان كثافة العظم لدى الشخص الخاضع للعملية، فكلما كان العظم كثيفًا كلما احتاج الأمر لفترة أطول من أجل إنجازه بالصورة الصحيحة، وفي النهاية فكرة التفاوت هنا لن تكون كبيرة بالشكل المتوقع.
  • خبرة الطبيب، فبلا أدنى شك الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية سوف يحدد الكثير من الأمور خلالها وعلى رأسها التوقيت المستغرق بها، فمثلًا عند التفكير في كون العملية سوف تأخذ ساعة فإن الطبيب الجيد بخبرته الكبيرة سوف تجعلها بالكاد تستغرق نصف ساعة، وهكذا يحدث التفاوت كلما كان الطبيب أكثر خبرة من غيره.
  • جودة المركز وتقنياته، فبالطبع عندما يكون لدينا طبيب مميز قادر على انجاز العملية بشكل مناسب فإننا بذات الوقت سنبحث عن مركز مميز يقدم كل الدعم من أجل تنفيذ هذه المهمة، والمركز الذي يمكنه تحقيق ذلك سوف يكون بيديه تحديد المدة المستغرقة بالضبط، وغالبًا ما تكون تلك المدة مرتبطة كذلك بالتقنيات التي يتم استخدامها بالعملية.
  • المواد المستخدمة بالعملية، وهنا نحن نتحدث عن عامل في غاية الأهمية ضمن عوامل تحديد واختلاف مدة زراعة الأسنان من شخص إلى آخر، وهو عامل المادة المستخدمة في العملية، إذ أنه لا يشترط أن يتم استخدام نفس المعدات ونفس التجهيزات في كل عملية زراعة، وبالتالي يحدث التفاوت الذي نتحدث عنه الآن.

 

ما هي مدة الراحة بعد زراعة الأسنان؟

الآن نحن نتحدث عن أمر آخر نحتاج فيه بشدة إلى المدة أيضًا، والحديث هنا عن مدة الراحة التي بعد عملية زراعة الأسنان، ففي الغالب عندما ينتهي الشخص من زراعة الأسنان أو أي عملية تجميلية باختلاف تلك العمليات فإن أول شيء سوف يفعله غالبًا أن يمارس حياته بشكل طبيعي معتقدًا بأن كل شيء قد انتهى، وفي الحقيقة هذا الأمر ليس صحيحًا لأنه لابد من فترة راحة كافية حتى يمكن الوصول إلى مستوى التعافي المطلوب، مع الوضع في الاعتبار بالطبع أن تلك الفترة متفاوتة من شخص إلى آخر على حسب الكثير من المحددات، لكن يبقى الشيء الرئيسي والهام أنه ثمة حاجة ماسة لتلك المدة، فما هي يا ترى المدد المعمول بها هنا؟

غالبًا ما تكون مدة الراحة بعد زراعة الأسنان أسبوع واحد بعد العملية، لكن سيكون من الجميل كذلك والأنسب بالنسبة للشخص الخاضع للعملية أن تصل هذه الفترة إلى عشرة أيام، ويمكن أن تكون هناك زيادة أو نقصان على حسب حالة كل شخص، فالبعض قد يستغرق أسبوع كامل في التعافي والبعض قد يحتاج ما لا يقل عن أسبوعين، الفيصل هنا ببساطة تعليمات الطبيب القائم بالعملية والذي يعد الشخص الأكثر دراية بحالة المريض، أيضًا سياسة المركز والبرنامج التأهيلي الذي يضعه يعد كذلك من عوامل التحديد.

 

تعليمات لتسريع مدة الراحة بعد الزراعة

بعد الانتهاء من زراعة الأسنان من الممكن أن يحتاج الشخص إلى مجموعة من التعليمات التي يمكن بتحقيقها تسريع مدة التعافي والراحة، وتلك التعليمات كثيرة لكن أهمها ما يلي:

  • انتقاء الطعام المتناول بهذه الفترة، فبالتأكيد بعد الانتهاء من مرحلة زراعة الأسنان سوف يبدأ الشخص مباشرةً في العودة لمسار حياته الطبيعي من خلال تناول الكثير من المواد والمنتجات والأطعمة المختلفة، لكن الشيء اللازم بشدة في هذه المرحلة أن يتم اختيار الطعام المتناول بدقة كيلا تكون هناك أي توابع لاحقًا.
  • الارتياح لفترة مناسبة حتى يمكن تسريع عملية الالتئام، فلا يمكن العودة بشكل مباشر إلى العمل الشاق فور الانتهاء من عملية زراعة الأسنان، فالفكرة السائدة عن أن مكان العملية في الأسنان لن يكون مسببًا لأي مشاكل في أماكن اخرى فكرة خاطئة بالمرة، فألم الأسنان إثر المجهود الشاق سيقود إلى ألم بكامل الجسم.
  • تناول المكملات الغذائية المناسبة، وهنا نحن لا نتحدث عن تناول الطعام المناسب فقط وإنما يجب كذلك أن يكون هذا الطعام مليء بالمكملات الغذائية المناسبة التي يمكنها جعل الجسم أكثر نشاطًا وبذات الوقت تسريع عملية تعافي الأسنان وتطابقها مع باقي الجسم، ونحن هنا نتحدث بشكل مباشر عن البروتينات والحديد وغير ذلك من مواد معروف تواجدها بالجسم.
  • اتباع تعليمات الطبيب والمتابعة باستمرار، ففي الواقع إذا كنا سنقوم بترتيب الأوليات فإن أهم شيء يمكن القيام به في هذه المرحلة أن يتم اتباع تعليمات الطبيب التي يوجهها لك خلال فترة المتابعة، أي أن الأهم من اتباع التعليمات أن تكون هناك متابعة من أجل الوقوف على كل تطور جديد بحالتك.

 

متى تستغرق زراعة الأسنان مدة أطول؟

خلال الحديث عن مدة زراعة الأسنان يجب أن نضع في الاعتبار بأنه في بعض الأحيان قد تحتاج العملية لفترة أطول، وهو أمر قد يحدث بشكل مفاجئ وقد يتم الترتيب له بشكل مسبق بسبب أمر ما يعرف به العميل جيدًا، في النهاية فكرة تحديد وقت لزراعة الأسنان فكرة منطقية إذا لم تدخل ضمن الحالات التي تستغرق الزراعة فيها وقتًا أطفال، ومثل ذلك الأمر قد يحدث عندما يحدث أي تطور مفاجئ خلال إجراء العملية أو تكون هناك بعض الترتيبات الغير مجهزة بشكل صحيح أو أن يكون الطبيب والمركز غير مستعدين بالشكل الكامل، إذ أنه في هذه الحالة حال السؤال كم تستغرق مدة زراعة الأسنان يمكن أن تكون المدة حوالي نصف ساعة.